ترامب: لن أدع بشار الأسد يفلت بجرائمه الفظيعة

ترامب: لن أدع بشار الأسد يفلت بجرائمه الفظيعة

26 يوليو 2017
+ الخط -


اتهم الرئيس الأميركي، دونالد ترامب، الثلاثاء رئيس النظام السوري، بشار الأسد، بارتكاب جرائم "فظيعة" ضد الإنسانية وتعهد منع نظامه من شن مزيد من الهجمات الكيميائية.

وخلال مؤتمر صحافي مشترك مع رئيس الوزراء اللبناني سعد الحريري، في حديقة البيت الأبيض، قال "لست معجبا بالأسد. أعتقد بالتأكيد أن ما فعله لهذا البلد وللإنسانية فظيع". وإذ أعاد الرئيس الأميركي التذكير بأنه هو من أصدر الأمر بشن ضربة عسكرية ضخمة بصواريخ "كروز" على قاعدة جوية للنظام السوري عقاباً له على استخدامه أسلحة كيميائية، قال "أنا لست شخصا ينظر إلى ذلك، ويدعه يفلت مما حاول القيام به وما قام به مرارا".

كما حمّل ترامب سلفه باراك أوباما جزءاً كبيراً من المسؤولية عن الأزمة السورية، مؤكداً أن الأمور كانت ستكون مختلفة لو قام الرئيس السابق بإجراء ضد الأسد بعد رسم "خط أحمر على الرمال". وأضاف "لو تخطى الرئيس أوباما هذا الخط وقام بما يجب عليه أن يفعله، لما كان هناك على الأرجح اليوم تدخل إيراني أو روسي في النزاع السوري".


(فرانس برس)

ذات صلة

الصورة
مخدرات

تحقيقات

يكشف استقصاء "العربي الجديد" عن شبكة لتهريب المخدرات بين موانئ سورية وليبيا، على رأسها مدان حاصل على جنسية الدولتين، ويعمل في المنطقة الشرقية بدعم من متنفذين مقربين من خليفة حفتر مستفيداً من الفوضى والفراغ الأمني.
الصورة

سياسة

 بالتزامن مع توجيه رئيس النظام السوري بشار الأسد كلمة شكر لمواليه، عقب إعلان فوزه المتوقع، مساء أمس الخميس، فتحت قوات النظام النار على تظاهرة رافضة لنتائج الانتخابات في درعا البلد جنوبي سورية، مخلفة عددا من الجرحى.
الصورة

سياسة

بالرغم من المشهد الخادع الذي حاول النظام السوري تصديره للعالم بالتزامن مع انتخاباته الرئاسية، التي أجراها أمس الأربعاء، كانت الحقيقة مختلفة تماما عما تم ترويجه.
الصورة
تظاهرات في إدلب رفضاً لانتخابات النظام-عامر السيد علي/العربي الجديد

سياسة

تجدّدت التظاهرات في عموم شمال غرب سورية، اليوم الأربعاء، والرافضة للانتخابات الرئاسية التي انطلقت اليوم، ويسعى من خلالها النظام لإعادة انتخاب بشار الأسد لفترة رئاسية جديدة مدتها سبعة أعوام.