"القطرية للسرطان" تدشن حملة توعية بسرطان عنق الرحم

17 يناير 2018
الصورة
تثقيف وتوعية بمخاطر سرطان عنق الرحم (الجمعية القطرية للسرطان)


دشنت الجمعية القطرية للسرطان حملة "دَرْبِج خَضَّر" لرفع الوعي بسرطان عنق الرحم وكسر حاجز الخوف والخجل لدى السيدات من خلال تشجيعهن على إجراء فحص مسحة عنق الرحم.

وذكرت الجمعية القطرية للسرطان أن سرطان عنق الرحم من أكثر أنواع السرطانات انتشاراً بين النساء في العالم، وأن بإمكانه أن يصيب أي امرأة خصوصاً بين عمر 20 و50 عاماً، مؤكدة نصحها بإجراء أول مسحة لعنق الرحم بعد 3 سنوات من الزواج.

وأوضحت الجمعية أن أعراض سرطان عنق الرحم قد لا تظهر إلا في المراحل المتقدمة؛ ومن المهم الالتزام بالفحوصات المبكرة، لافتة إلى إتاحة الفحص المجاني في كل من مستشفى العمادي ومستشفى الأهلي في الدوحة لإجراء المسحة، أو في أي مستشفى آخر من خلال الاتصال بالخط الساخن 55424847.

وأوضحت المثقِّفة الصحية بالجمعية القطرية للسرطان، دانا منصور، أن هذه الحملة تأتي في إطار يناير/كانون الثاني وهو شهر التوعية العالمي بهذا النوع من السرطان الذي يعتبر من أكثر أنواع السرطانات انتشاراً بين النساء في العالم. وأكدت حرص الجمعية على إطلاق حملات توعوية دورية لمكافحة السرطان في ‏قطر بالتزامن مع الحملات التوعوية الإلكترونية.

وأشارت إلى أن سرطان عنق الرحم يصيب أي امرأة لا سيما النساء ما بين عمر 20 و50 عاماً، موضحة أن الحملة تركز على أهم طرق الوقاية وتشجيع السيدات على إجراء الفحص الدوري للكشف المبكر عن المرض وأيضاً العلامات والأعراض التي تمكن من اكتشافه مبكراً ومن ثم اتخاذ التدابير العلاجية اللازمة.

وعرّفت سرطان عنق الرحم بأنه نمو غير طبيعي لخلايا عنق الرحم، وهو العضو الذي يربط الرحم بالمهبل، موضحة أهم عوامل الخطورة المسببة لهذا النوع من السرطان وهي الإصابة بفيروس الورم الحليمي البشري، التدخين، التهابات عنق الرحم المتكررة، تاريخ عائلي بالإصابة بسرطان عنق الرحم، إنجاب 3 أطفال أو أكثر، استخدام موانع الحمل لمدة طويلة، عدم الالتزام بالفحص المبكر.


وقالت إن أهم علامات وأعراض الإصابة بسرطان عنق الرحم تتمثل في نزيف مهبلي غير طبيعي، إفرازات مهبلية غير طبيعية، ألم في الحوض، ألم عند الجماع.

وعن طرق الوقاية قالت "تتمثل في إجراء مسحة عنق الرحم، فحص فيروس الورم الحليمي البشري، مطعوم فيروس الورم الحليمي البشري (للفتيات ابتداءً من عمر 15 عاماً)، التوقف عن التدخين، تناول الغذاء الصحي، ممارسة التمارين الرياضية.



وأوضحت أن مسحة عنق الرحم عبارة عن فحص بسيط تقوم به الطبيبة المختصة، وأفضل وقت لإجرائها هو اليوم 10 - 14 من بداية الدورة الشهرية، ويتم عمل أول مسحة لعنق الرحم بعد 3 سنوات من الزواج. وإذا كان العمر 21 عاماً فما فوق، إجراء مسحة عنق الرحم كل ثلاث سنوات دورياً حتى عمر 65 عاماً، ويمكن التوقف عن إجراء المسحة بعد عمر 65 إذا كانت نتيجة المسحات الثلاث الأخيرة سليمة.

وأكدت أن أعراض سرطان عنق الرحم قد لا تظهر إلا في المراحل المتقدمة؛ لذلك من المهم الالتزام بالفحوصات المبكرة الدورية حتى وإن لم يكن هناك أية أعراض. وإجراء هذه المسحة في قطر ممكن في مراكز الرعاية الصحية الأولية، عيادة المرأة السليمة.




وتنظم الجمعية حفلاً ختامياً يوم الأحد 28 يناير الجاري بفندق الريتز كارلتون، لاشتراك السيدات اللاتي قمن بإجراء فحص مسحة عنق الرحم في السحب، والفوز بجوائز من الذهب والماس، بمشاركة فريق من المثقفين الصحيين للإجابة عن أسئلة واستفسارات الحضور.



تعليق: