تأجيل "العاصوف"

11 ابريل 2017
الصورة
ناصر القصبي (فيسبوك)
قررت محطة، MBC تأجيل عرض مسلسل "العاصوف" الذي يقوم ببطولته الممثل السعودي ناصر القصبي لأجل غير مسمى دون تقديم توضيحات عن الأسباب التي دفعتها إلى ذلك، خصوصاً أن المسلسل كان يحظى بترويج كبير، على اعتبار أنه سيكون أحد أهم الأعمال الدرامية السعودية. واكتفت المجموعة ببيان مقتضب قالت فيه إن السبب هو زحمة الأعمال في الدورة البرامجية الحالية، وقالت: "في سياق الجدولة البرامجية المعتمدة للمسلسلات الدرامية والبرامج على قنوات MBC عمومًا، وقناة MBC1 خصوصاً، ونظرا لكثافة المحتوى الدرامي في الدورة البرامجية الحالية، وخصوصاً ازدحام أوقات الذروة وامتلائها خلال فترة ما قبل شهر رمضان، ورغبة في منح العمل حقه لناحية وقت العرض وحيّز المشاهدة، تقرّر تأجيل عرض مسلسل (العاصوف) إلى وقت لاحق يُعلن عنه في حينه".

غير أن مصادر مقربة من المجموعة أكدت، لـ"العربي الجديد"، على أن السبب الحقيقي يعود للهجوم الذي تتعرض له قوات MBC من بعض الناشطين، وخوفها من أن يزيد المسلسل هذا الهجوم، خاصة وأنه يتعرض لمرحلة "الصحوة" التي نشط فيها التيار الديني في الثمانينيات بشكل جريء.
ومن المقرر أن يتم تنفيذ المسلسل الضخم على خمسة أجزاء متصلة، وهو يتناول قصة عائلة سعودية تعيش في مدينة الرياض، عبر مرحلة تاريخية تبدأ أحداثها في السبعينيات من القرن الماضي وعلى مدار خمسة عقود، تستمر وصولا إلى العام الحالي، وفيها يتم تسليط الضوء على أهم مرحلة نشوء الصحوة الدينية، وتأثيرها على المجتمع.

وكان من المقرر أن يتم عرضه في رمضان المقبل، ولكن بسبب حساسية طرحه، وعلاقته بالصحوة الدينية، وعدم رغبة MBC في الدخول في صراع في هذا الشهر تحديدا، قررت أن يتم عرضه قبل شهر رمضان واستبداله بجزء جديد من مسلسل (سيلفي) للقصبي أيضا، قبل أن تفاجئ الجميع بقرار التأجيل لموعد غير محدد.

وكتب مسلسل "العاصوف" الكاتب الراحل الدكتور عبد الرحمن الوابلي، ويفترض أن يتناول الجزء الأول الفترة الممتدة من 1970 وحتى 1975، وهو يرصد واقع السعودية قبل الصحوة، على أن تُستكمل في بقية الأجزاء، الحالة الاجتماعية للسعودية خلالها وبعدها.
ويشارك في بطولة العمل، بالإضافة إلى ناصر القصبي، كل من عبد الإله السناني، وحبيب الحبيب وريم عبد الله، وريماس منصور، وعبد العزيز السكيرين وزارا البلوشي وشمعة محمد، إلى جانب عدد من الوجوه الشابة، وهو من إخراج السوري المُثنى صبح، وتم تصوير الجزء الأول منه في استوديوهات twofour54 في العاصمة الإماراتية أبوظبي، على أن يبدأ استكمال تصوير الأجزاء المتبقية منه بعد شهر رمضان المقبل.

من جهته أكد الممثل عبد الإله السناني على أن العمل في مسلسل "العاصوف" لم يكن يمثل مشكلة بالنسبة له، لأنه كان يتطرق إلى مرحلة عايشها كسعودي، ولمس تفاصيلها الدقيقة، ويقول: "في تصوري المسلسل سيكون بداية الدراما السعودية الحقيقية، بعيدا عن الكوميديا الاجتماعية"، ويضيف :"سيكون المسلسل نقلة نوعية كبيرة، فالسعودية هي رائدة الدراما في منطقة الخليج، ولكنها للأسف توقفت وظلت حبيسة الكوميديا لسنوات طويلة، وهو ما سينهيه (العاصوف)".
من جانبه، أكد المخرج خالد بوعلي على أن قرار mbc تأجيل عرض "العاصوف" كان صدمة كبيرة لهم، لأنهم كانوا ينتظرونه بشغف، لأنه يتطرق لمرحلة دقيقة وحساسة ومهمة من التاريخ الاجتماعي للرياض، الذي ينعكس على بقية السعودية، ويقول للعربي الجديد:"بالتأكيد mbc لم ترد أن تدخل في صراعات جديدة، خاصة بعد الحملة التي تم شنها عليها في الأسابيع الماضية بسبب تغريدات لموقعها الرسمي، كما أن هناك من التيار الديني من أخد على عاتقه محاربة mbc بشتى السُبل، ولذلك فضلت أن تؤجل عرض المسلسل لوقت لاحق، لتجنب المزيد من المواجهة".

مسلسلات رمضان

وتُعد القناة السعودية لمجموعة من الأعمال التي ستُعرض في شهر رمضان المقبل، واللافت خروج الممثل محمد رمضان من السباق المنتظر، وتأجيل مسلسله الجديد "مرزق وأيتو" الذي تعاقد معه من قبل، وقال شقيقه محمود رمضان إن صاحب "الأسطورة" إنتاج 2016 لن يشارك بأي عمل درامي في رمضان المقبل، نظراً لضيق الوقت، والتزام شقيقه بالواجب الوطني، في تأدية الخدمة العسكرية.
وفي السياق نفسه، سيكون مسلسل الفنان عادل أمام "عفاريت عدلي علام" الأقوى بعد خروج منافس عادل إمام ، محمد رمضان من السباق الرمضاني. قصة "عفاريت عدلي علام" كتبها يوسف المعاطي، في تعاون جديد، يجمع الزعيم مع ابنه المخرج رامي إمام، في إطار اجتماعي، تغلب عليه السخرية والتطرق لمواضيع سياسية واجتماعية، في إطار مشابه للمسلسلات التي قدمها عادل إمام لخمسة مواسم رمضانية سابقة.
وفي جعبة القناة السعودية أيضاً مجموعة أخرى من الأعمال الدرامية، الخاصة بعرض قناة "دراما" التابعة لها ومنها مسلسل "الهيبة" نص هوزان عكو، وإخراج سامر البرقاوي، ومتابعة للثنائي نادين نسيب نجيم وتيم حسن، على أن فكرة المسلسل تقوم اليوم على الواقع الاجتماعي بين السياسة والعلاقات الإنسانية.
أما عن المسلسلات السورية، فلا يزال التفاوض قائماً بين المحطة نفسها وشركات الإنتاج السورية في وقت تقول فيه معلومات إن المجموعة السعودية لم تصل إلى قرار نهائي بشأن مسلسل "باب الحارة"، الذي تبنت أجزاءه السابقة، ووفق تكتم شديد حول هذا الإنتاج الذي نال نصيباً وافراً من النقد في السنوات السابقة، لم يُعرف إن كان فعلا سيدخل منظومة الدراما على الشاشة نفسها أم لا.


دلالات

تعليق: