بيني غانتس يخوض الانتخابات الإسرائيلية المقبلة بحزب جديد

27 ديسمبر 2018
الصورة
مشاركة غانتس بالانتخابات لا تشكل خطراً على نتنياهو(Getty)
أعلن رئيس هيئة أركان الجيش الإسرائيلي السابق بيني غانتس رسمياً، اليوم الخميس، عن خوض غمار الانتخابات الإسرائيلية، التي ستجرى في التاسع من إبريل/نيسان المقبل.

وكشف غانتس أنه سيخوض الانتخابات المقبلة على رأس حزب أطلق عليه "مناعة لإسرائيل".

وكانت شركة الأخبار الإسرائيلية، كشفت الليلة الماضية، النقاب عن وجود اتصالات تجرى بين غانتس ووزير الحرب ورئيس هيئة الأركان الأسبق موشيه يعلون لخوض الانتخابات في قائمة واحدة.

وذكرت قناة التلفزة الإسرائيلية العاشرة أن غانتس سيضم إلى حزبه الجديد كلاً من حيلي كروفر، الذي أدار العديد من المؤسسات التعليمية، وقائد سلاح الطب الأسبق في جيش الاحتلال إتسيك كرايس، الذي يعمل حالياً مديرا لمستشفى "شيفا" في "تل هشومير".

ولا يرجح أن تؤدي مشاركة غانتس في الانتخابات إلى تقليص فرص تحالف اليمين الديني والعلماني بقيادة بنيامين نتنياهو بالفوز، حيث تتوقع آخر استطلاعات الرأي العام أن يحصل حزب غانتس على 13 مقعداً، في حين سيحصل حزب "الليكود" بقيادة بنيامين نتنياهو على 30 مقعداً.

من ناحية ثانية، كشفت قناة التلفزة الإسرائيلية الرسمية، اليوم، النقاب عن أن عددا من نواب حزب "العمل الإسرائيلي" يدرسون الانشقاق عن الحزب والانضمام إلى حركة "ميريتس"، التي تمثل اليسار الصهيوني.

ويأتي هذا التطور في أعقاب استطلاعات الرأي التي تتوقع أن تتراجع قوة حزب "العمل" بشكل دراماتيكي. وقد تنبأ آخر استطلاع للرأي العام بأن يحصل الحزب على 9 مقاعد فقط، مع العلم أنه يشغل حالياً 25 مقعداً.