بياض أميركا: حياة تحت الصفر

بياض أميركا: حياة تحت الصفر

فرانس برس
10 يناير 2018
+ الخط -
سجّلت درجات الحرارة أدنى مستوياتها في شمال شرق الولايات المتحدة يوم الأحد الماضي، في وقت توقعت فيه الأرصاد الجوية درجات حرارة أكثر اعتدالاً هذا الأسبوع. وبحسب وسائل إعلام أميركية، توفي 22 شخصاً في البلاد بسبب انخفاض درجات الحرارة.

وسجلت الحرارة انخفاضاً تاريخياً بلغ 15 درجة مئوية تحت الصفر في مطار "جاي إف كي" في نيويورك يوم الأحد الماضي، وقد سادت الفوضى منذ يوم السبت الماضي بسبب إلغاء العديد من الرحلات وتأخير رحلات أخرى. وأفادت الهيئة التي تدير مطار "جاي إف كي" في بيان بأن درجات حرارة جليدية ما زالت تسبب أعطالاً في المعدات وتباطؤاً في العمليات. وفي بوسطن، بلغت الحرارة 19 درجة مئوية تحت الصفر صباح أول من أمس، ما لم يسبق له مثيل منذ السابع من يناير/ كانون الثاني في عام 1986، ويتوقع أن تعاود درجات الحرارة الارتفاع.

وإلى شرق كندا، التي عانت من البرد الشديد لمدة أسبوعين، تأخرت السبت الماضي بعض الرحلات، في وقت ألغيت فيه أخرى في مطار تورونتو، واجتاحت فيضانات بعض مناطق كيبيك. وحذرت خدمة الأرصاد الكندية من أن "أي جلد مكشوف قد يتعرض إلى التجمد في غضون دقائق، خصوصاً مع الرياح المتجمدة"، داعية السكان إلى "إبقاء تجهيزات الإسعاف" في مركباتهم.

مع ذلك، ما زال الناس يخرجون إلى الشارع، في وقت يستمتع فيه الأطفال في التزلج أينما يحلو لهم.

المساهمون