بوتين يتوقع ضربات أميركية جديدة على سورية

بوتين يتوقع ضربات أميركية جديدة على سورية

11 ابريل 2017
الصورة
بوتين توقّع "اختلاق" أميركا ضربات كيماوية (ميخائيل سفيتلوف/Getty)
+ الخط -
قال الرئيس الروسي، فلاديمير بوتين، اليوم الثلاثاء، إن روسيا لديها معلومات بأن الولايات المتحدة تخطط لشن ضربات صاروخية جديدة على سورية، وإنها تدبّر لاختلاق هجمات بالغاز وإلصاق التهمة بالنظام السوري.


وأضاف بوتين، وفق ما نقلت وكالة "رويترز"، أن روسيا ستتقبل الانتقادات الغربية لدورها في سورية، لكنه يأمل في تخفيف المواقف، في نهاية المطاف.


وردًّا على سؤال عما إذا كان يتوقع أن تشن الولايات المتحدة المزيد من الضربات الصاروخية في سورية، قال بوتين: "لدينا معلومات بأنه يجري التجهيز لاستفزاز مشابه... في أجزاء أخرى من سورية، بما في ذلك ضواحي دمشق الجنوبية، حيث يخططون مرة أخرى لزرع بعض المواد، واتهام السلطات السورية باستخدام (أسلحة كيماوية)". ولم يقدم بوتين ما يثبت هذا. 


ومن جانب آخر، أعلنت المتحدثة باسم وزارة الخارجية الروسية، اليوم، عن اجتماع لوزراء خارجية روسيا وسورية وإيران، نهاية هذا الأسبوع، في موسكو.


وقالت المتحدثة لوكالة "فرانس برس": "من المقرر أن يُعقد اجتماع ثلاثي، نهاية الأسبوع، يضم وزراء الخارجية الروسي سيرغي لافروف، والسوري وليد المعلم، والإيراني محمد جواد ظريف".


وتخيّم الضربة الأميركية على قاعدة الشعيرات في محافظة حمص، على جدول أعمال زيارة وزير الخارجية الأميركي، ريكس تيلرسون، إلى موسكو، قادمًا من اجتماع وزراء خارجية مجموعة الدول السبع في إيطاليا، والتي يعقد خلالها مباحثات مع نظيره الروسي لافروف، وسط أنباء متضاربة حول إلغاء لقائه مع الرئيس الروسي، غدًا الأربعاء.