بنكيران يحذر من اختلالات توزيع ثروة المغرب

20 فبراير 2017
الصورة
تواصل الاحتجاجات في المغرب (فرانس برس)
+ الخط -
قال رئيس الحكومة المكلف بالمغرب، عبد الإله بنكيران، إن استمرار الاحتجاجات في بلاده، يعني أن المشاكل التي استدعت حركة 20 فبراير لا تزال حاضرة.
وأشار في المنتدى البرلماني الدولي الثاني للعدالة الاجتماعية الذي افتتحت أشغاله بالرباط، إلى أن يوم 20 فبراير/شباط ما زال حاضراً لديه لأنه يؤشر على الاحتجاجات التي عرفها المغرب في 2011، وهي احتجاجات جاءت في سياق الربيع العربي.
وأكد خلال المنتدى الذي يتناول مأسسة الحوار الاجتماعي، على أن وجود الاحتجاجات، يؤشر على وجود اختلالات في توزيع الثروة وعدم التجاوب مع الطلبات التي تعبر عنها المجتمعات.
ودعا المستفيدين من الثروة الوطنية، مثل رجال الأعمال والسيساسيين، إلى التحاور من أجل إيجاد حلول للمشاكل المرتبطة بالعدالة الاجتماعية. وذهب في كلمته إلى أن لا أحد مستعد للتضحية، رغم أن الجميع يدعو إلى الإصلاح.
واعتبر أن المستفيدين من الثروة من مصلحتهم أن تكون استفادتهم أقل، بدل فقدان الأساس الذي يتيح لهم تلك الثروة، والمتمثل في الاستقرار.
وتميزت الخمسة أعوام من عمر الحكومة التي قادها بنكيران، بتوتر كبير مع الاتحادات العمالية، حيث فشل الحوار الاجتماعي في حل العديد من الملفات، خاصة تلك ذات الصلة بالتقاعد.

المساهمون