بنعطية يهاجم الصحافة المغربية ويقفل الباب أمام عودته

10 مايو 2020
الصورة
النجم المغربي المهدي بنعطية (Getty)
+ الخط -
خرج المهدي بنعطية، القائد السابق للمنتخب المغربي الأول، ولاعب الدحيل القطري، للتحدث لأول مرة منذ اعتزاله عن رأيه في مجموعة من المواضيع التي تخص ماضي ومستقبل "أسود الأطلس".

وكشف اللاعب السابق لأندية يوفنتوس، روما وبايرن ميونخ، في بث مباشر على حسابه الرسمي في "إنستغرام"، أن فكرة تمثيله لمنتخب آخر غير المغرب، لم يكن يضعها في الحسبان، خاصة أنه نشأ في فرنسا من أب مغربي وأم جزائرية، وهو الأمر الذي جعله قادرا على اللعب مع ثلاثة منتخبات.

وشدد بنعطية على فخره بالسنوات التي قضاها مع "أسود الأطلس"، لكنه عاد ليؤكد أنه كان متذمرا بشكل كبير من بعض وسائل الإعلام المغربية، التي حاولت أن تنزع منه وطنيته على حد تعبيره، مستنكرا عقلية مجموعة من الصحافيين المغاربة الذين تعمدوا بحسب اللاعب، نشر الإشاعات والأكاذيب عنه.

وتحدث بنعطية بلهجة غاضبة: "بعض الصحافيين في المؤتمرات الصحافية يتعمدون استفزازي ويطرحون علي أسئلة باللغة العربية، بالرغم من معرفتهم أني لا أتقن الحديث بها، ويرفضون إجابتي باللغة الفرنسية ثم يهاجمونني وينعتونني بأني فاقد للروح الوطنية".

وأضاف: "أتساءل كيف لهؤلاء الصحافيين إصدار الأحكام في حق الغير، وكيف يمكن للغة أن تنقص أو تزيد من وطنية اللاعبين".

وبخصوص عودته من الاعتزال، والعودة إلى اللعب مع المنتخب المغربي الأول، أقفل بنعطية الباب، مؤكدا أن هناك العديد من المواهب الشابة التي بإمكانها حمل المشعل والتألق في خط دفاع المنتخب المغربي في المرحلة المقبلة.

المساهمون