بلومبيرغ: سهم أرامكو يتجه للانخفاض دون سعر الطرح في تعاملات الأحد

07 مارس 2020
الصورة
انخفض سهم أرامكو بنسبة 6٪ في عام 2020(فرانس برس)

يواجه سهم أرامكو السعودية مخاطر الهبوط دون سعر الطرح العام الأولي غدا الأحد، عندما تستأنف عمليات التداول في البورصة بالرياض، بعد أن انتهت محادثات أوبك + بالفشل وانهارت أسعار النفط.

وانخفض سهم أرامكو بنسبة 6٪ فقط في عام 2020 ليغلق عند 33 ريالا (8.8 دولارات) يوم الخميس، وهو آخر يوم تداول في الأسبوع، حيث انخفض مؤشر تداول السعودي القياسي بنسبة 11٪ هذا العام.

ويتوقع وفقا لوكالة "بلومبيرغ" أن تواجه أرامكو المزيد من ضغوط البيع عند استئناف التداول مما قد يدفعه إلى ما دون سعر الاكتتاب العام، وسيكون ذلك بمثابة ضربة كبيرة لمواطني المملكة، الذين تم تشجيعهم على الاستثمار في الشركة، بعد أن رأى المستثمرون العالميون إلى حد كبير أنه قد تمت المبالغة في تقديرها وبقيت بعيدة. ويمكن أن يعوق أيضا خططا لمزيد من مبيعات الأسهم في الشركة.

يوضح تهاوي أسعار النفط بنسبة 30% منذ بداية العام الجاري، أيضًا مدى ارتباط ربحية أرامكو بالسياسة في الرياض. حيث تراجعت الأسعار بعد أن رفضت روسيا المقترح السعودي بتعميق تخفيضات إنتاج النفط، مؤكدة أنه "من المبكر جداً التنبؤ بتأثير تفشي فيروس كورونا على طلب الطاقة العالمي".

من المتوقع بالفعل أن تنخفض أرباح أرامكو بنسبة 16٪ إلى 348 مليار ريال لعام 2019، بناءً على تقديرات المحللين، بسبب تخفيض الإنتاج الذي أمرت به وزارة الطاقة في المملكة لمحاولة دعم أسعار النفط.

وأرجأت الشركة أيضًا إصدار إعلانها الشهري عن تسعير النفط الخام لشهر أبريل/نيسان إلى ما بعد قرار "أوبك +" لمعرفة ما إذا كان الحلف قد دعم تخفيضات الإنتاج التي رفعت الأسعار، وفق ما قاله أشخاص مطلعون على الأمر لبلومبيرغ.

وإذا انخفض سعر أرامكو أكثر، فقد يثني ذلك عن بيع المزيد من الأسهم في الشركة للمساعدة في تمويل صندوق الثروة السيادية.

وقال رئيس مجلس إدارة أرامكو ومحافظ صندوق الاستثمار العام ياسر الرميان في مقابلة معه الأسبوع الماضي إن السعودية لديها برنامج لزيادة مبيعات الأسهم المخطط لها، سواء في المملكة أو في بورصة دولية.