بشار الأسد يسمّي وزراء الحكومة الجديدة برئاسة حسين عرنوس

30 اغسطس 2020
الصورة
احتجاجات شعبية في سورية (فريدريك ساندبر/ فرانس برس)
+ الخط -

أصدر رئيس النظام السوري، بشار الأسد، اليوم الأحد، مرسوماً بتسمية وزراء الحكومة الجديدة، التي يرأسها حسين عرنوس، الذي تمّ تكليفه بتسيير أعمالها سابقاً بعد إقالة عماد خميس.
ونصّ المرسوم، الذي نشرته وكالة "سانا"، الناطقة باسم النظام، على تسمية 30 وزيراً في الحكومة الجديدة، من دون تغيير في الوزارات السيادية.
وأبقى المرسوم الجديد على علي أيوب وزيراً للدفاع، ووليد المعلم وزيراً للخارجية، ومحمد رحمون وزيراً للداخلية، وعماد سارة وزيراً للإعلام، ومحمد عبد الستار السيد وزيراً للأوقاف، وطلال البرازي وزيراً للتجارة الداخلية وحماية المستهلك، ومحمد سامر الخليل وزيراً للاقتصاد، وبسام إبراهيم وزيراً للتعليم العالي.

 

وسمّى المرسوم الجديد حسن الغباش وزيراً للصحة، وكنان ياغي وزيراً للمالية، وأحمد السيد وزيراً للعدل، وغسان الزامل وزيراً للكهرباء، وسلوى عبد الله وزيرة للشؤون الاجتماعية والعمل، ولبانة مشوح وزيرة للثقافة، ودارم طباع وزيراً للتربية، وتمام رعد وزيراً للموارد المائية، وزهير خزيم وزيراً للنقل، وبسام طعمة وزيراً للنفط والثروة المعدنية، وزياد صباغ وزيراً للصناعة، ومحمد حسان قطنا وزيراً للزراعة والإصلاح الزراعي.

 

ويوم الثلاثاء الماضي، أصدر بشار الأسد مرسوماً تشريعياً كلّف خلاله حسين عرنوس بتشكيل الحكومة الجديدة، بعد أن كان مكلفاً بتسيير الأعمال منذ 11 يونيو/ حزيران الماضي، بعد إقالة عماد خميس.
وتشهد سورية غضباً شعبياً على الحكومات المتتالية بسبب الواقع المعيشي المتردي، إذ يحمّلها المواطنون في مناطق سيطرة النظام مسؤولية التدهور في سعر الليرة وغلاء المعيشة.