بدء صرف المساعدة المالية القطرية لمائة ألف أسرة في غزة

غزة
علاء الحلو
25 اغسطس 2019

بدأ آلاف الفلسطينيين في قطاع غزة، اليوم الأحد، استلام المساعدة المالية القطرية المخصصة للأسر الفقيرة، بواقع مائة دولار لكل أسرة، وسيستفيد من هذه الدفعة مائة ألف أسرة فلسطينية في ظل ظروف غاية في الصعوبة.

واكتظت فروع البريد بالمواطنين فور بدء صرف المنحة المالية القطرية لشهر أغسطس/ آب، حيث أعلنت اللجنة القطرية لإعادة إعمار قطاع غزة بأنه سيتم صرف دفعة 100 دولار لنحو 100 ألف أسرة فقيرة في قطاع غزة.

ومن المقرر أن تستمر عملية التوزيع لعدة أيام وفقاً لآلية الترتيب الأبجدي للمستفيدين، تفادياً لحدوث تكدسات للمواطنين على مكاتب البريد.

وهذه الدفعة الثامنة التي تصرفها دولة قطر من المنحة الأميرية المخصصة لدعم الشعب الفلسطيني، إذ سبق وأن صرفت قطر ملايين الدولارات الأميركية على مدار الشهور الماضية لصالح الأسر الفقيرة والمحتاجة بغزة.

وقال المواطن أشرف اليازجي أنه يعيل أسرته، ولا يحصل على أي دخل ثابت، ما يجعل الـ 100 دولار التي يتم صرفها له كل فترة طوق نجاة، تمكنه من توفير بعض الحاجيات الأساسية لأسرته، ولوالده المريض.

وأوضح اليازجي والذي لا يحصل سوى على كوبون وكالة غوث وتشغيل اللاجئين الفلسطينيين لـ "العربي الجديد" أنه بالكاد يستطيع العمل لأربعة أو خمسة أيام طيلة الشهر نتيجة الظروف الاقتصادية القاسية، مضيفاً: "أحاول سداد الديون التي تترتب علينا ما بين الفينة والأخرى".


أما المواطن الستيني جهاد جندية والذي يعيل أسرة مكونة من 11 فرداً، والمستفيد من صرف الدفعة المالية فيدعو الدول الأخرى للسير على طريق قطر في دعم الفلسطينيين، مطالباً بدعم قطاعات التشغيل في غزة أيضاً لتمكين الفلسطينيين من تحصيل ما يكفي أسرهم.

وأشار جندية والذي يعمل سائقاً إلى أن الأوضاع الاقتصادية السيئة فاقمت سوء الحياة اليومية، مضيفاً: "نتمنى أن يتم تحسين الظروف المعيشية لسكان قطاع غزة، وأن يتم توفير فرص العمل، والتي من شأنها أن توجد الدخل، وتحسن الأوضاع العامة".

ووافقه في الرأي المواطن أشرف عبد العال، والذي أوضح لـ "العربي الجديد" أنه يعيل أسرة مكونة من سبعة أفراد، ويقول: "بعد توقفي عن العمل نتيجة الظروف السيئة بدأت العمل كسائق أجرة، إلا أنني لا أتمكن من توفير مستلزمات أسرتي".

وأضاف: "تساهم الدفعة المالية بقيمة 100 دولار بسداد بعض الاحتياجات الضرورية، والتي من شأنها تخفيف الأعباء اليومية"، ويقول بلهجته العامية أن: "الـ100 دولار جاءت في وقتها مع بدء العام الدراسي".


من جانبه؛ أشار المواطن عبد الوهاب الداية 66 عاماً ويعيل أسرة مكونة من 12 فرداً أن الدفعة المالية جاءت في الوقت المناسب، والذي تعاني فيه أسرته أوضاعاً اقتصادية غاية في السوء.

وأضاف: "لا تتوفر لنا أي مصادر للدخل، سوى صرف المخصصات المالية الخاصة بابني الشهيد، والتي لا تكفي لسداد احتياجات الأسرة الكبيرة، والمطالب المتواصلة"، متمنياً أن تتحسن الظروف الاقتصادية والاجتماعية للفلسطينيين.


وكان رئيس اللجنة القطرية لإعادة إعمار غزة، السفير محمد العمادي، أعلن أن اللجنة ستبدأ عملية صرف المساعدات النقدية لـ 100 ألف أسرة فقيرة في قطاع غزة اليوم الأحد بواقع 100 دولار أميركي لكل أسرة.

وزادت قطر من منحتها هذه المرة لتشمل 100 ألف أسرة بدلاً من 60 ألف أسرة قدمت لهم مساعدات على مدار الأشهر الماضية.

وقال العمادي إن زيادة أعداد المستفيدين من منحة المساعدة النقدية لهذا الشهر تأتي في إطار التخفيف عن أهالي قطاع غزة في ظل الأوضاع الإنسانية الصعبة التي يعيشونها وتزامناً مع بدء العام الدراسي الجديد لطلبة المدارس والجامعات الفلسطينية.

وتتم عملية التوزيع عبر فروع مكاتب البريد في محافظات قطاع غزة، للأسر التي تم اختيارها وفق المعايير والشروط المتفق عليها بالتنسيق مع وزارة التنمية الاجتماعية بغزة، وفق بيان أصدرته اللجنة.

دلالات

ذات صلة

الصورة
فرق تطوعية شعبية (عبد الحكيم أبو رياش)

مجتمع

لم يتردد الشاب أحمد صالح (22 عاماً) في ركوب دراجته النارية لشراء بعض الاحتياجات لإحدى الأسر المحجورة في أحد المربعات الموبوءة في حي الصبرة وسط مدينة غزة والتي أغلقتها الجهات الحكومية على إثر ارتفاع أعدد المصابين بفيروس كورونا فيها.
الصورة
اللجنة العليا للمشاريع والإرث

رياضة

تواصل اللجنة العليا للمشاريع والإرث جهودها الرامية إلى تنظيم نسخة محايدة الكربون من بطولة كأس العالم في قطر عام 2022، بما يترك إرثاً مستداماً على صعيد المناخ لدولة قطر والمنطقة، حيث تأتي الاستدامة في صدارة استعدادات البلاد لتنظيم المونديال

الصورة

أخبار

جددت "كتائب القسام"، الذراع العسكرية لحركة المقاومة الإسلامية "حماس"، اليوم الأربعاء، التأكيد على أنّ الاحتلال الإسرائيلي سيدفع ثمن أي عدوان على الشعب الفلسطيني ومواقع المقاومة العسكرية.
الصورة
قصف إسرائيلي على غزة/سياسة/الأناضول

أخبار

قصفت طائرات حربية ومروحية إسرائيلية، فجر وصباح اليوم الأربعاء، عدداً من مواقع المقاومة الفلسطينية في شمال ووسط قطاع غزة، فيما ردّت المقاومة بإطلاق رشقات صاروخية محلية باتجاه مستوطنات "غلاف غزة".