تظاهرات الجامعة الأميركية بالقاهرة: دعم لغزة وتنديد بالتعامل مع شركات مؤيدة للاحتلال

القاهرة
5561B2C3-AF42-4F3D-B8F3-FF483E70F8EC
صفية عامر

مهتمة بالشأن العام المصري والعربي والإسلامي. عاشقة للدراما التليفزيونية والسينما والنقد الفني، عاشقة لمرحلة كلاسيكيات السينما والأبيض والأسود. أهوى الشعر.

23 ابريل 2024
+ الخط -
اظهر الملخص
- طلاب الجامعة الأمريكية في القاهرة يتظاهرون داخل الحرم الجامعي، معبرين عن دعمهم للقضية الفلسطينية ورفضهم للعدوان الإسرائيلي على غزة والتعامل مع شركات مؤيدة للاحتلال.
- الطلاب يطالبون بقطع التعامل مع شركتي AXA وHP لدعمهما للاحتلال، ويدعون إلى الالتزام بحركة المقاطعة وسحب الاستثمارات وفرض العقوبات (BDS)، مع تصاعد الموقف إلى مناوشات مع الأمن.
- الحراك الطلابي بالجامعة الأمريكية في القاهرة جزء من حركة عالمية أوسع في جامعات أمريكية وعالمية، تنديداً بالحرب على غزة ومواجهة لحملات الاعتقال التي يؤججها اللوبي الصهيوني، مع تسليط الضوء على تحديات حرية التعبير.

لم تخفت أصوات طلاب الجامعة الأميركية في القاهرة دعماً للقضية الفلسطينية، ورفضاً للعدوان الإسرائيلي على غزة، وتنديداً بالتعامل مع شركات مؤيدة للاحتلال. وعلى مدى أسبوع، اندلعت تظاهرات داخل الحرم الجامعي، رافعة لافتات من بينها شعار "فلوسنا رايحة فين.. الجامعة مخبية إيه؟".

"فلوسنا رايحة فين؟"، سؤال طرحه الطلاب على رئيس الجامعة الأميركية أحمد دلال، ثم على جميع مسؤوليها، على خلفية معلومات عن تعاملها مع شركات داعمة لإسرائيل، غير أنهم لم يتلقوا أية إجابات. وأمس الاثنين، ضمن فعاليات المهرجان الثقافي السنوي للجامعة (AUC Tahrir CultureFest)، دخل الطلاب قاعة إيوارت التذكارية الشهيرة، بحرم الجامعة، مطالبين إدارتها بقطع التعامل مع شركتي AXA وHP الداعمتين للاحتلال. وتطورت المطالبات إلى هتافات ضد سياسة الجامعة، ثم صعد أحد الطلبة ليواجه رئيسها بكل التساؤلات، ثم تصاعدت إلى تدخل الأمن، مما تسبب في حدوث مناوشات خفيفة وتمزيق اللافتة الخاصة بمقاطعة AXA وHP، ليتصدى الأساتذة دفاعاً عن الطلبة، بعدها قطع الأمن التيار الكهربائي عن القاعة.

لم يكتف الطلبة بطلب المقاطعة فحسب، ولكنهم دعوا الجامعة إلى الالتزام بحركة المقاطعة وسحب الاستثمارات وفرض العقوبات Boycott, Divestment and Sanctions Movement والمعروفة اختصاراً بـBDS، وقد تأسست في التاسع من يوليو/تموز 2005 من قبل 171 منظمة غير حكومية، للمقاطعة وسحب الاستثمارات من إسرائيل، لإجبارها على الانصياع للقانون الدولي.

حراك طلابي عالمي لنصرة غزة

حراك طلبة الجامعة الأميركية لا ينفصل عن الحراك الطلابي الذي يجتاح جامعات عدة في أميركا، رفضاً للحرب على غزة، مثل نيويورك، وكولومبيا، وييل، وهارفارد، والتي يواجه طلابها وأساتذتها حملات اعتقال يؤججها اللوبي الصهيوني. وقد انتقل الاحتجاج من الجامعات إلى مواقع التواصل الاجتماعي، وهو ما وضع السياسيين والأكاديميين في الولايات المتحدة الأميركية أمام اختبار كبير فيما يخص حرية التعبير طالما كانت في نطاق سلمي.
وفي تقرير نشرته صحيفة "هآرتس" الإسرائيلية نهاية الأسبوع الماضي، اعتمدت فيه على شهادة ما يقرب من 60 باحثاً، وعنونته "نواجه مقاطعة غير مسبوقة"، تحدثت فيه عن تلقي العديد من المحاضرين الإسرائيليين إشعارات بعدم حضور المحاضرات والمؤتمرات العالمية في العديد من الجامعات من مختلف دول العالم، بينما ألغيت محاضرات لآخرين، احتجاجاً على استمرار الحرب على غزة.

ذات صلة

الصورة
الصحافية الفلسطينية مها الحسيني

منوعات

حصلت الصحافية الفلسطينية مها الحسيني على جائزة الشجاعة في الصحافة لعام 2024، التي تقدّمها المؤسسة الدولية لإعلام المرأة (IWMF)
الصورة
جثث لفلسطينيين استشهدوا في مجرزة النصيرات

سياسة

أكد المكتب الإعلامي الحكومي في غزة، الأحد، أن عدد ضحايا مجزرة النصيرات التي ارتكبها جيش الاحتلال الإسرائيلي بلغ 274 شهيداً و698 مصاباً
الصورة
عشرات الشهداء في مجزرة مخيم النصيرات (محمد الحجار)

مجتمع

خلفت مجزرة مخيم النصيرات عشرات من الشهداء والجرحى الذين كانوا من بين الناجين من مجازر إسرائيلية سابقة، وآخرين عاشوا مرارة النزوح المتكرر والجوع.
الصورة
مسيرة في رام الله تنديداً بمجزرة مخيم النصيرات، 8 يونيو 2024 (العربي الجديد)

سياسة

خرج العشرات من الفلسطينيين في شوارع مدينة رام الله، وسط الضفة الغربية، مساء السبت، منددين بمجزرة النصيرات التي ارتكبها جيش الاحتلال الإسرائيلي في قطاع غزة.
المساهمون