بدء تصدير الغاز الإسرائيلي إلى مصر نهاية يونيو الجاري

02 يونيو 2019
الصورة
صفقة تصدير الغاز الإسرائيلي لمصر تبلغ 15 مليار دولار(Getty)
قال يوسي جفورا، نائب الرئيس التنفيذي لشركة "ديليك دريلينغ" الإسرائيلية، اليوم الأحد، إن الشركة تأمل ببدء صادرات الغاز الطبيعي إلى مصر بحلول نهاية الشهر الجاري.

وأضاف جفورا، وفقاً لوكالة "رويترز"، أننا "نواصل الاختبارات الفنية للأنابيب كما هو مقرر، ونأمل بأن نستطيع تسليم الغاز لمصر تجارياً قبل نهاية يونيو/ حزيران".

وبدأ حقل تمار إنتاج الغاز في 2013، ومن المتوقع أن يدخل لوثيان حيز التشغيل بحلول نهاية العام الجاري 2019.

ووقعت ديليك دريلينغ وشريكتها نوبل إنرجي اتفاقاً أوائل العام الماضي لتصدير غاز طبيعي بقيمة 15 مليار دولار من حقلي تمار ولوثيان إلى مصر.

وستسمح الصفقة بتزويد مصر بنحو 64 مليار متر مكعب من الغاز، قيمتها 15 مليار دولار، من حقلي تمار ولوثيان البحريين.

وتملك شركة غاز شرق المتوسط خط أنابيب تحت البحر يمتد بين عسقلان الفلسطينية المحتلة، والعريش في مصر. 

ووصف مسؤولون إسرائيليون هذا الاتفاق بأنه أهم اتفاق بين إسرائيل ومصر منذ توقيع معاهدة السلام بينهما في عام 1979.
واتفق شركاء مصريون وإسرائيليون، في سبتمبر/ أيلول من العام الماضي، على شراء 39 في المائة من أسهم الشركة المالكة لخط أنابيب غاز شرق المتوسط مقابل 518 مليون دولار، في صفقة قالت الشركات إنها ستمكن من البدء في تصدير الغاز إلى مصر في 2019.

وقالت ديليك في مارس/ آذار الماضي إنها تستطلع خيارات تعزيز صادرات الغاز الطبيعي إلى مصر، بما في ذلك إمكانية شراء حصص في مرفأ للغاز الطبيعي المسال هناك.

وقالت الشركة، في تقريرها السنوي لعام 2018، إن إحدى قنوات زيادة المبيعات قد تتمثل في مرفأي الغاز المسال قرب إدكو ودمياط على ساحل المتوسط، وإنها "تدرس ترتيبات شتى مع ملاك مرافق التسييل". وأوضحت أن ذلك قد يشمل شراء طاقة تسييل، أو حتى شراء حصص في المحطات ذاتها.

(رويترز، العربي الجديد)