نتنياهو: تصدير الغاز لمصر يوفر الرفاهية لإسرائيل

11 يوليو 2019
الصورة
حقل غاز إسرائيلي (getty)
أعلن رئيس الوزراء الإسرائيلي بنيامين نتنياهو، في تعليقات حول تصدير الغاز الإسرائيلي المنهوب لمصر، أنه يوفر الرفاهية للشعب الإسرائيلي. 


وقال نتنياهو، وفقاً لتغريدة نشرها على موقعه في تويتر، إن وتيرة تدفق الغاز الإسرائيلي إلى مصر، ستزداد بعد 4 أشهر، في إطار مشروع تجريبي. 

وبحسب التغريدة، قال رئيس الوزراء الإسرائيلي: "خلال لقاءاتي بالرئيس السيسي، لقد أخذت انطباعاً رائعاً ليس من زعامته فحسب، وإنما من ذكائه أيضاً وقد حصلت منه على العديد من الأفكار المفيدة بشأن نوع التحدي الذي نواجهه، كما ناقشنا معاً طرق مواجهة تلك التحديات على أحسن نحو".

وقال نتنياهو خلال حفل في منزل السفير المصري لدى إسرائيل خالد عزمي، أمس الأربعاء، بمناسبة العيد الوطني المصري، إن "إسرائيل تقيم تعاونا مع مصر في مجالات من شأنها تحسين الرفاهية الاقتصادية لنا، وفي هذه اللحظة بالذات ننفذ مشروعاً تجريبياً حيث يتدفق الغاز الإسرائيلي إلى مصر على أن تزيد وتيرته بعد أربعة أشهر".

واستدرك قائلاً: "في الحقيقة، إن المشروع ليس ثنائياً فقط، بل يشمل العديد من الاتجاهات والدول في المنطقة". 


وكان نتنياهو قد وصف في فبراير 2018 صفقة تصدير الغاز الإسرائيلي المنهوب من مياه إقليمية عربية بأنه بيوم العيد، مضيفاً أنها ستعزز الاقتصاد الإسرائيلي وتقوي العلاقات الإقليمية.

وقال نتنياهو وقتها: "أرحب بالاتفاق التاريخي اليوم على تصدير الغاز الإسرائيلي  لمصر، الذي سيدرّ المليارات على خزينة الدولة لإنفاقها على التعليم والصحة، ويحقق الربح لمواطني إسرائيل".

وكانت شركة "ديليك" الإسرائيلية، مالكة حقلي الغاز "ليفياتان" و"تمار"، وقّعت في فبراير/ شباط 2018 اتفاقاً مع الشركة المصرية "دولفينوس" تقوم بموجبه بتصدير 64 مليار متر مكعب من الغاز الطبيعي من إسرائيل لمصر لمدة 10 سنوات بقيمة 15 مليار دولار.

وتثير عملية استيراد حكومة الرئيس عبد الفتاح السيسي للغاز من إسرائيل ثم إعادة تصديره بعد إسالته، تساؤلات عن جدوى تلك الخطوة خاصة بعد حدوث اكتشافات غاز كبيرة لحقول غاز طبيعي في مصر وبدء القاهرة استخراج الغاز من حقل ظُهر الذي يعد الأكبر في منطقة البحر المتوسط.

وكانت وكالة رويترز، قد ذكرت العام الماضي في تصريح على لسان مصادر بصناعة البترول في مصر، أنه من المخطط أن يبدأ الاستيراد بكميات قليلة ليصل إلى ذروته في سبتمبر/أيلول 2019. أما التصدير من الجانب المصري فسيبدأ في الربع الأول من العام المقبل. 

وأُبرم الاتفاق بين شركة دولفينوس هولدينغ (شركة مصرية خاصة) وشركتي ديليك دريلينغ ونوبل إينيرجي الإسرائيليتين، في فبراير/شباط الماضي، بحيث يصدر الغاز الإسرائيلي من حقلي تمار ولوثيان البحريين بقيمة 15 مليار دولار. وستصدر إسرائيل لمصر كمية إجمالية قدرها 64 مليار متر مكعب من الغاز، على مدى عشر سنوات.

(العربي الجديد)