تركيا توسّع التنقيب عن النفط والغاز في المتوسّط...وسفينة جديدة وصلت لسواحل قبرص

20 يونيو 2019



وسعت شركة النفط التركية TPAO مساحة أعمال التنقيب عن النفط والغاز في البحر الأبيض المتوسط، عام 2018، لتصل إلى 9 آلاف و342 كيلومترا مربعا، فيما وصلت سفينة "يافوز" التركية، اليوم الخميس، إلى سواحل قبرص بمواكبة سفينة عسكرية.

وقالت الشركة، في تقرير لها صدر أخيرا بشأن عملياتها خلال العام الماضي، إن مساحة البحث والتنقيب ثلاثي الأبعاد زادت في 2018 بنسبة 41 بالمئة مقارنة بعام 2017.

وأضاف التقرير، الذي اطلعت عليه وكالة "الأناضول"، أن المساحة التي أجرت فيها الشركة أعمال البحث عن مصادر الطاقة في البحر المتوسط، خلال 2017، بلغت 6 آلاف و617 كيلومترا مربعا.

وأفاد بأن الشركة حصلت، العام الماضي، على 67 رخصة جديدة للبحث والتنقيب، ليرتفع العدد إلى 2016 رخصة.

وزاد عدد الآبار الجديدة التي حفرتها الشركة في البر، خلال 2018، من 18 إلى 24، وأجرت عمليات تنقيب في 69 بئرا.

وجمعت شركة النفط التركية، في 2018، بيانات الجاذبية المغناطيسية المحمولة جوا على مساحة 40 ألف كيلومتر مربع، واستطاعت عبر الدراسات الجيولوجية والتنقيبية، الحصول على معلومات مهمة حول كميات الهيدروكربون في البحار.

وتسعى الشركة إلى إجراء دراسة دقيقة حول إمكانيات النفط والغاز في المناطق البرية والبحرية بتركيا، واستثمار تلك الإمكانيات للمساهمة في إنعاش الاقتصاد التركي.

وتواصل الشركة دراساتها وأبحاثها في خمسة مشاريع رئيسية مختلفة، منها في منطقة تراكيا وجنوب شرقي البلد والبحر المتوسط، إضافة إلى مشاريع بحثية مشتركة في مناطق أخرى.

وعبر سفينة "بارباروس خير الدين"، تجري الشركة أبحاثا وأنشطة مكثفة للكشف عن إمكانيات الهيدروكربون في البحرين الأسود والمتوسط.

وتقوم الشركة بتلك الأنشطة ضمن استراتيجية السياسة الوطنية للطاقة والمعادن.

وتم إقرار إجراء بحث وتنقيب في المناطق الضحلة والعميقة بالبحار، وفق تقرير الشركة.

وبدأت سفينة "الفاتح"، في 30 أكتوبر/ تشرين الأول الماضي، أعمال البحث والتنقيب الأولى في المساحة البحرية "Alanya-1" بولاية أنطاليا، وتقوم حاليا بأعمال التنقيب الثانية في المساحة البحرية "Finike-1".

وفي البحار الضحلة، بدأت الشركة أعمال البحث والتنقيب، في نوفمبر/ تشرين الثاني الماضي، بالقسم الشمالي للمساحة البحرية "Erdemli-1".

وتنطلق سفينة "يافوز"، الخميس، باتجاه سواحل جمهورية شمال قبرص التركية، تمهيدا للبدء بأعمال البحث والتنقيب، في يوليو/ تموز المقبل.

وفي 2018، زادت شركة النفط التركية من إنتاج النفط الخام، بنسبة 10 بالمئة، مقارنة بعام 2017.

وبلغت الكمية المنتجة، في 2018، 13.5 مليون برميل، وهو الإنتاج الأضخم في آخر 17 عاما.

وكذلك الحال بالنسبة للغاز الطبيعي، حيث زادت الشركة إنتاجها منه بنسبة 33 بالمئة، ليبلغ 405 ملايين متر مكعب.

وبجانب نشاطها داخل تركيا، تقوم شركة النفط التركية بأنشطة في خمس دول، هي: أذربيجان، العراق، روسيا، جمهورية شمال قبرص التركية وأفغانستان.

سفينة جديدة وصلت إلى سواحل قبرص

في السياق، أرسلت تركيا، اليوم الخميس، سفينة ثانية للتنقيب عن الغاز قبالة سواحل قبرص متحدية بذلك انتقادات الاتحاد الأوروبي.

وذكرت وكالة فرانس برس أن سفينة "يافوز" التي طليت بالعلم التركي أبحرت بمواكبة سفينة عسكرية بعد حفل في ميناء ديلوفاسي (شمال غرب)، شارك فيه وزير الطاقة التركي فاتح دونماز، الذي قال خلال الحفل "نواصل أعمال التنقيب بدون توقف. إنه حقنا الشرعي".

و"يافوز" التي ستبدأ أعمال التنقيب مطلع يوليو/ تموز المقبل ستنضم إلى سفينة التنقيب التركية "فاتح" التي أُرسلت قبل أشهر إلى قبالة سواحل قبرص بعدما أعلنت أنقرة نيتها التنقيب في مياه المنطقة الاقتصادية الخالصة القبرصية.

(الأناضول، فرانس برس)