انفصاليون يمنعون مسؤولاً بالحكومة اليمنية من دخول القصر الرئاسي

قوات انفصالية تمنع نائب رئيس الحكومة اليمنية من دخول القصر الرئاسي بعدن

15 مارس 2020
الصورة
المنع تم عند الحواجز الإسمنتية الخارجية (صالح العبيدي/فرانس برس)
+ الخط -

منعت قوات تابعة لـ"المجلس الانتقالي الجنوبي" الموالي للإمارات، اليوم الأحد، نائب رئيس الحكومة اليمنية سالم الخنبشي من دخول قصر المعاشيق الرئاسي في العاصمة المؤقتة عدن، في أحدث تصعيد منذ أحداث أغسطس/ آب الماضي.

وقال مصدر حكومي لـ"العربي الجديد"، إن قوات الحزام الأمني التابعة لـ"المجلس الانتقالي" أغلقت مداخل قصر المعاشيق الرئاسي بوجه الخنبشي، وعدد من المسؤولين. 

وأشار المصدر إلى أن الخنبشي كان ينوي عقد اجتماع مع عدد من نواب الوزراء الموجودين في العاصمة المؤقتة، لاتخاذ إجراءات احترازية لمواجهة فيروس كورونا المستجد، بعدما أُسندت إليه مهمة رئاسة لجنة الطوارئ الحكومية.

ولم تقتحم القوات الموالية للإمارات قصر المعاشيق الرئاسي، ووفقاً للمصدر، فإن المنع تم عند الحواجز الإسمنتية الخارجية، فيما عاد الوفد الحكومي من حيث أتى.

وتوجد قوات سعودية داخل القصر الرئاسي الخالي من أي مسؤول حكومي، إذ تقيم كافة قيادات الدولة في العاصمة السعودية الرياض، فيما يوجد في عدن نائب رئيس الحكومة وعدد من نواب الوزراء فقط.


وتتجه الأوضاع في عدن نحو الانفجار مجدداً بعد تصعيد كبير من "المجلس الانتقالي" المدعوم إماراتياً ضد السعودية، على خلفية منع قيادات انفصالية بارزة من العودة إليها، فيما شهد مطار عدن توتراً بين القوات السعودية والقوات الموالية للإمارات.

وكشفت مصادر لـ"العربي الجديد"، أن "المجلس الانتقالي" دفع، مساء أمس السبت، بعدد من الألوية العسكرية من ردفان ويافع إلى مدينة عدن، في محاولة لاستفزاز السعودية التي تحاول تطبيق اتفاق الرياض بإخلاء عدن من المعسكرات والوحدات العسكرية.