اليونان تمدد فرض تدابير العزل في مخيمات المهاجرين

07 يونيو 2020
الصورة
قلق من تقويض حقوق المهاجرين بسبب كورونا(ساكيس ميتروليديس/فرانس برس)
+ الخط -
مدّدت اليونان لأسبوعين إضافيين تدابير العزل في مخيمات المهاجرين المكتظة، فيما تستعد البلاد لإنعاش اقتصادها المعتمد على السياحة. وجاء في الجريدة الرسمية، "للمقيمين في مراكز الاستقبال وتحديد الهوية في كافة أنحاء البلاد، تمدد تدابير مكافحة تفشي فيروس كورونا حتى 21 يونيو/حزيران".

وبقي وضع اليونان، من حيث تفشي الوباء، أفضل من جيرانها الأوروبيين، فهي سجلت 180 وفاة من أصل 2980 إصابة. وسارعت في فرض تدابير عزل صارمة على مخيمات المهاجرين في 21 مارس/آذار، وعزل عام في 23 مارس. ويعيش أكثر من 33 ألف طالب لجوء في خمسة مخيمات على جزر بحر إيجه، مع أنها لا تتّسع لأكثر من 5400 شخص، فيما يقيم نحو 70 ألفا آخرين في منشآت في البرّ الرئيسي. وفيما لم تسجل أي وفاة بكوفيد-19 في المخيمات، بين عشرات الإصابات، مدّدت تدابير العزل أكثر من مرة منذ فرضها. وأعربت منظمات للدفاع عن حقوق الإنسان عن قلقها من تقويض حقوق المهاجرين بسبب التدابير المفروضة لمكافحة الفيروس. ولم تبدأ عمليات فحص واسعة للفيروس في المخيمات إلا منذ مطلع مايو/أيار.

ويأتي تمديد تدابير العزل في المخيمات، بعد إعلان رئيس الوزراء كيرياكوس ميتسوتاكيس، عن حملة جديدة لدعم السياحة. وقال ميتسوتاكيس: "تُفتح أبواب ونوافذ اليونان تدريجياً على العالم لكن بتفاؤل".


وأعلنت اليونان عن بدء "مرحلة انتقالية" اعتباراً من 15 يونيو/حزيران وحتى 30 منه. تبدأ خلالها مطارات أثينا وتسالونيكي باستقبال رحلات ركّاب عادية. وتفتح المطارات المحلية الأخرى، وفي الجزر، اعتباراً من 1 يوليو/تموز. وتنوي اليونان فرض عزل بين 7 أيام إلى 14 يوماً على المسافرين من المناطق الأكثر تضرراً من الوباء، كما حدّدتها وكالة سلامة الطيران الأوروبية. وستُجرى كذلك فحوص عند نقاط الدخول إلى البلاد. 
(فرانس برس)

المساهمون