الولايات المتحدة تفرض شروطاً جديدة لتأييد مخطط الضم

القدس المحتلة
نضال محمد وتد
13 يوليو 2020

قال تقرير لهيئة البث العامة "كان 11" ليلة الأحد ــ الإثنين، إن البيت الأبيض يفرض شروطاً جديدة مقابل تأييد مخطط الضم لرئيس حكومة الاحتلال بنيامين نتنياهو، إضافة إلى شرط توافق بين الليكود بقيادة نتنياهو وبين كاحول لفان بقيادة الجنرال بني غانتس.

وبحسب المراسلة السياسية للقناة، نقلاً عن مصادر إسرائيلية فإن البيت الأبيض يشترط أيضاً ضمان الاستقرار السياسي في إسرائيل، أي استقرار الحكومة الحالية وبقائها، وليس الاتجاه لتنفيذ المخطط كتنفيذ لوعود انتخابية.

وبحسب التقرير نقلا عن أحد المصادر الإسرائيلية فإن البيت الأبيض يطالب بتغييرات وتقديم تسهيلات للجانب الفلسطيني لحثه على العودة لطاولة المفاوضات. وبين هذه التسهيلات أن تقر دولة الاحتلال بناء آلاف الوحدات السكنية للفلسطينيين.

ومع اتفاقية الائتلاف الحكومي بين نتنياهو وشريكه في الحكومة الجنرال بني غانتس، فإنه بمقدور رئيس الحكومة نتنياهو، طرح مخطط ضم غور الأردن لدولة الاحتلال بدءاً من الأول من شهر يولو/تموز، بشرط تحصيل موافقة أميركية عليه.

ولم يمنح البيت الأبيض، دولة الاحتلال حتى الآن ضوءا أخضر للبدء في إجراءات مشروع الضم، وذلك بفعل خلافات داخل البيت الأبيض بين مستشار الرئيس ترامب، جاريد كوشنر الذي يسعى لضمان تأييد عربي لخطة الرئيس ترامب، وبين السفير الأميركي لدى دولة الاحتلال دافيد فريدمان، الذي يدعو للموافقة على المشروع، وذلك بفعل مناصرته لسياسة الاستيطان الإسرائيلية، واعتقاده، على غرار اليمين الإسرائيلي، أن وجود ترامب في البيت الأبيض هو فرصة تاريخية ينبغي استغلالها لتنفيذ هذا المخطط.

ذات صلة

الصورة
تحرك سابق دعماً للأسيرات في سجون الاحتلال (مصطفى حسونة/ الأناضول)

مجتمع

تُربك ظروف اعتقال الاحتلال الإسرائيلي الأسيرتين المقدسيتين، فدوى حمادة (33 عاماً)، وجيهان حشيمة (38 عاماً)، حياة عائلتيهما، وخصوصاً بعد عزلهما منذ نحو شهرين في سجن الجلمة.
الصورة
صلاة عيد الأضحى في القدس- القدس المحتلة(العربي الجديد)

مجتمع

أدّى نحو ثلاثين ألف مصلٍ، اليوم الجمعة، صلاة العيد في المسجد الأقصى، ضمن شروط  السلامة العامة التي قررتها دائرة الأوقاف الإسلامية حفاظاً على سلامة المواطنين.
الصورة
صلاة عيد الأضحى - فلسطين (العربي الجديد)

مجتمع

أدّى الفلسطينيون، اليوم الجمعة، صلاة عيد الأضحى، في الساحات والميادين العامة بالضفة الغربية المحتلة، ضمن محاولات للحدّ من تفشي فيروس كورونا، فيما أقام أهالي مدينة البيرة، صلاة العيد في الساحة الأمامية لمسجد "البر والإحسان" الذي حاول مستوطنون إحراقه.
الصورة
علي خامنئي-الأناضول

أخبار

قال المرشد الإيراني علي خامنئي، اليوم الجمعة، إن طهران لن تتفاوض مع واشنطن ولن توقف برامجها الباليستية والنووية، متهماً في الوقت نفسه الأوروبيين بالتقاعس عن إنقاذ الاتفاق النووي، ووصف الوعود الأوروبية في هذا الإطار بـ"الجوفاء".