المستشار القضائي يوصي باتهام نتنياهو بالرشوة والاحتيال وخيانة الأمانة

المستشار القضائي الإسرائيلي يوصي بتوجيه اتهامات الرشوة وخيانة الأمانة والاحتيال لنتنياهو

28 فبراير 2019
+ الخط -
أوصى المستشار القضائي لحكومة الاحتلال الإسرائيلية، أفيخاي مندلبليت، اليوم الخميس، بتوجيه الاتهامات إلى رئيس الحكومة بنيامين نتنياهو، في الملفات الثلاثة الرئيسية التي يواجه فيها الأخير قضايا فساد، وذلك بعد وقت قصير من رفض المحكمة العليا الالتماس الذي قدمه حزبه الليكود، لمنع إصدار توصيات مندلبليت، فيما يعدّ الحزب العدّة للانتخابات البرلمانية المبكرة في التاسع من إبريل/ نيسان المقبل.

وستكون هذه الاتهامات رهن جلسة استماع سيحصل نتنياهو خلالها على فرصة للمرافعة عن نفسه بشكل أولي، قبل تقديم الاتهامات رسميًا في حقه.

وأوصى مندلبليت، وفق ما أوردت "يديعوت أحرونوت" بتوجيه تهم الاحتيال والرشوة وخيانة الأمانة لنتنياهو في القضية المعروفة باسم 4000، إذ تعهد الأخير بأن يعمد موقع "واللا" الإخباري، الذي يملكه شاؤول أولفيتش مالك شركة "بيزك" للاتصالات، إلى انتهاج تغطية إيجابية في كل ما يتعلق بنتنياهو وزوجته، مقابل استغلال رئيس الحكومة صلاحياته وزيراً للاتصالات في الفترة الفاصلة بين عامي 2012 و2014، ومنح "بيزك" تسهيلات مكنتها من تجنيد مليار شيكل (نحو 284 مليون دولار) تم توظيفها في تسديد الديون التي كانت متراكمة على الشركة.

وإزاء قضية الفساد المعروفة بـ"ملف 1000"، اتهم مندلبليت نتنياهو بالاحتيال وخيانة الأمانة، من خلال حصوله على هدايا من رجلَي الأعمال أرنون ميلتشين وجيمس ساكر. ولفت مندلبليت الأنظار إلى أن نتنياهو حصل من ميلتشين منذ عام 1999 وحتى عام 2016، على علب من لفائف سجائر فاخر في حين حصلت زوجته سارة بشكل دوري منه على الشمبانيا، إذ نوه المستشار بأن ميلتشين منح هذه الهدايا لنتنياهو وزوجته بصفته رئيسًا للحكومة.

وقرر مندلبليت اتهام نتنياهو في قضية "2000" بالاحتيال وخيانة الأمانة، لأنه حاول التوصل لصفقة مع ميني موزيس، مالك صحيفة "يديعوت أحرنوت"، يلتزم بموجبها بتمرير قانون يقلص من انتشار صحيفة "يسرائيل هيوم" المنافسة لـ"يديعوت"، مقابل تعهد موزيس بأن تحدث صحيفته تحوّلًا على نمط تغطيتها المعادي لرئيس الحكومة.


وأوصى المستشار القضائي كذلك، بتوجيه تهمتي الاحتيال وخيانة الأمانة لنتنياهو في القضيتين الأخريين؛ القضية 1000 التي يشتبه بأن نتنياهو وزوجته تلقيا فيها هدايا غير مشروعة من جهات مانحة ثريّة، والقضية 2000؛ التي يشتبه بأنّ نتنياهو فاوض فيها ناشر صحيفة "يديعوت أحرونوت" المحلية أرنون موزيس، على تغطية إيجابية لصالحه مقابل تأييد تشريع يمنع إصدار ملحق أسبوعي مجاني لصحيفة "يسرائيل هيوم" المنافسة.

وكتب مندلبليت، الذي كان في السابق سكرتيرًا لحكومة نتنياهو، يخاطب هذا الأخير في توصيته: "لقد أضررت بصورة الخدمة العامة والإيمان الشعبي بها.. لقد تصرفت بشكل فيه تداخل مصالح، وأسأت استخدام سلطتك بينما كنت تأخذ بالاعتبار الأمور الأخرى المتعلقة بمصلحتك الشخصية ومصالح عائلتك. لقد أفسدت الموظفين العموميين العاملين تحت إدارتك".

ردود الفعل

وفي أوّل رد فعل من محيط نتنياهو، وصف حزب "الليكود" قرار مندلبليت بـ"مطاردة الساحرات"، مستعيرًا بذلك الوصف الذي يستخدمه الرئيس الأميركي دونالد ترامب، حليف نتنياهو المقرب، الذي يواجه بدوره تحقيقات متسارعة في قضية التدخل الروسي بالانتخابات الأميركية.

وصرّح حزب نتنياهو في بيان الردّ: "مطاردة الساحرات ضد رئيس الوزراء بدأت بمحاولة لربطه بقضايا رشوة. حتى قبل جلسة الاستماع انهارت ثلاث من القضايا الأربع (1000 و2000، و3000 التي أغلقت)، والبقية ستنهار أيضًا (قضية 4000) مثل بيت الورق حينما يواجه رئيس الوزراء شهود الدولة"، متهمًا مندلبليت كذلك بـ"الاغتيال السياسي".

وبحسب ما ذكره موقع "هآرتس"، فإن نتنياهو هو أول رئيس وزراء إسرائيلي تعلن ضدّه تهم بتلقي رشوة.

ووصفت الناطقة بلسان نتنياهو، قرار تقديم لوائح اتهام ضده بأنه "ضرب من ضروب التعقب السياسي".

من ناحيته توقع الليكودي دفيد بيتان، الرئيس السابق لكتلة الائتلاف الحاكم، أن تنهار ملفات التحقيق أثناء إجراء جلسات الاستماع لنتنياهو لدى مندلبليت.

وفي السياق، أعلنت حركة "شاس" المتدينة المشاركة في الائتلاف الحاكم، أن قرار المستشار القضائي لن يؤثر على دعمها لنتنياهو، مؤكدة أنها ستوصي بتكليفه تشكيل الحكومة بعد الانتخابات.

أما وزير الحرب السابق أفيغدور ليبرمان، الذي يرأس حزب "يسرائيل بيتينو"، فقد دافع عن "حق" نتنياهو في خوض الانتخابات، رغم توجيه لوائح الاتهام ضده.

وقال آفي جباي، زعيم حزب العمل المعارض: "نتنياهو ألحق الخزي بدولة إسرائيل، وهو مستعد لإحراق كل شيء من أجل إنقاذ نفسه، في حين أن مواطني دولة إسرائيل لا يحتاجون إلى رئيس وزراء فاسد وعليه الاستقالة فورًا".

أما حزب "اليمين الجديد" برئاسة وزير التعليم نفتالي بنات، فقد أعلن أنه سينتظر حتى إجراء جلسات الاستماع مع نتنياهو، مشددًا على ضرورة احترام قرارات المستشار القضائي للحكومة.

وقال يرون ديكل، المعلق في قناة التلفزة الرسمية "كان" مساء اليوم، إن نتنياهو سيحاول بكل قوة الفوز في الانتخابات القادمة، على اعتبار أنه يراهن على أن تحقيق الانتصار سيوصل رسالة للمستشار القضائي، مفادها أنه لا يمكن المسّ بإرادة الناخب الإسرائيلي.

ونوّه ديكل بأن فوز نتنياهو في الانتخابات مهم جدًا أيضًا، لقطع الطريق على الرئيس رؤوفين ريفلين، ومنعه من اتخاذ قرار بعدم تكليفه بتشكيل الحكومة القادمة بسبب تقديم لوائح اتهام ضده.

ذات صلة

الصورة
ضحايا حريق مستشفى الحسين في العراق 1 (كرار عيسى/ الأناضول)

مجتمع

حريق جديد اندلع في مستشفى عراقي وأدّى إلى سقوط قتلى وجرحى. ويُحكى عن قضية فساد في دولة تُصنّف في مراتب عالية على قوائم الدول الفاسدة، فيما يطالب معنيّون بإجراءات حاسمة لمحاسبة المتورّطين ومنع تكرار مثل هذه الحوادث.
الصورة
محمد ولد عبد العزيز  THOMAS SAMSON/AFP

أخبار

قال الرئيس الموريتاني السابق محمد ولد عبد العزيز، ليل الخميس/ الجمعة، إن الدولة تسعى جاهدة للإساءة لسمعته والتشكيك في ولائه للوطن، وفي سنوات خدمته له، واتهم مجلس النواب بتشكيل لجنة تصفية حسابات ضده، نافيا التخطيط لأي عملية انقلابية.
الصورة

أخبار

تكرّر، مساء أمس الخميس، الاعتداء على متظاهرين مناهضين لرئيس حكومة الاحتلال الإسرائيلي، بنيامين نتنياهو، على خلفية ملفات الفساد التي يواجهها والمحكمة التي تنتظره بقضية تلقي الرشاوى والاحتيال وخيانة الأمانة العامة، وفشله في إدارة أزمة جائحة كورونا.
الصورة
ماليزيا-رئيس وزراء ماليزيا-نجيب عبد الرزاق-3-1-فرانس برس

اقتصاد

أدين رئيس الوزراء الماليزي السابق نجيب عبد الرزاق، اليوم الثلاثاء، في سبع تهم بالفساد في أول محاكمة له تتعلق بصندوق الاستثمار الحكومي "1 إم دي بي" (الصندوق السيادي).