المستشار القضائي للحكومة في إسرائيل يتعرض لتهديدات

14 مايو 2020
الصورة
نشطاء من اليمين هددوا باستهداف مندلبليت (Getty)

في تطور يعكس الضغوط التي يتعرض لها الجهاز القضائي في إسرائيل في أعقاب تقديم لوائح الاتهام ضد رئيس الحكومة بنيامين نتنياهو، وعشية البدء بمحاكمته، قدم المستشار القضائي للحكومة، أفيحاي مندلبليت، شكوى للشرطة، بعد تلقيه تهديدات من نشطاء اليمين على خلفية قراراته.

وذكر موقع صحيفة "هارتس"، اليوم الخميس، أن نشطاء اليمين هددوا عبر مجموعاتهم على "واتساب" باستهداف مندلبليت، حيث تضمنت بعض التهديدات عبارات: "سنصل إليك" و"عليك الانتحار"، إلى جانب الدعوات لمواصلة مضايقته.

ونقلت الصحيفة عن مصدر في وزارة القضاء قوله إن التهديدات التي تعرض لها مندلبليت تمت بشكل منظم.

وأشارت الصحيفة إلى أن إحدى الناشطات اليمينيات نشرت على مجموعة باسم "فلندعم نتنياهو" رقم هاتف مندلبليت، وطلبت من زملائها مضايقته وإغراقه بالأسئلة حول التسجيلات التي أشارت إليها إيالا حسون، مقدمة الأخبار في قناة 13، والتي تكرس انطباعا بأنه ساعد على إغلاق ملف التحقيق ضد رئيس الأركان السابق والمرشح لتولي منصب وزير الخارجية في الحكومة الجديدة، غابي أشكنازي، في القضية المعروفة بـ"وثيقة هرباز"، والتي اتهم فيها أشكنازي بالتواطؤ ضد المستوى السياسي وتشويه سمعة يوآف غالانت، الذي كان مرشحا لخلافته في المنصب.

وفي أعقاب الشكوى، استدعت وحدة التحقيقات في الشرطة الإسرائيلية، المعروفة بـ"لاهف 433"، عددا من نشطاء اليمين للتحقيق معهم حول التهديدات ضد المستشار القضائي.

ولفتت "هارتس" إلى أنه سبق لمندلبليت أن اشتكى في جلسات مغلقة من أن وزير القضاء "الليكودي"، أمير أوحانا، والقائم بأعمال النائب العام دان إلداد، الذي قام بتعيينه أوحانا، يسعيان للتخلص منه، وأنه لا يستبعد أن يكون نتنياهو شخصيا يلعب دورا في ذلك.

وحسب الصحيفة، فإن كلا من أوحانا ونواب ووزراء ونواب آخرين في "الليكود" يطالبون بفتح ملف "وثيقة هرباز" في أعقاب التسجيلات التي كشفتها حسون.

وأشارت الصحيفة إلى أن مقربين من نتنياهو عمدوا إلى جمع معلومات عن مندلبليت بهدف إحراجه وتوفير مسوغات للتشكيك في نزاهته.

ويذكر أن محاكمة نتنياهو في قضايا تلقي الرشوة وخيانة الأمانة والاحتيال ستبدأ في الرابع والعشرين من الشهر الجاري.

وكان الصحافي بن كاسبيت قد رجح في تقرير نشرته "معاريف" أخيراً، أن يكون نتنياهو هو الذي سرب التسجيلات لحسون بهدف إحراج مندلبليت والتشكيك في نزاهته، لافتا إلى أنه بالنسبة لنتنياهو كل الوسائل مشروعة عندما يتعلق الأمر بمصلحته الشخصية.

واتهم كاسبيت نتنياهو بتسريب وثائق سرية جدا للصحافيين فقط بهدف درء اتهامات الفساد ضده، مشيرا إلى أنه في محاولته لصد الاتهامات التي وجهها إليه حزب "كاحول لفان" عشية الانتخابات الأخيرة، أمر بشراء غواصات من ألمانيا ولم يعترض على تزويد مصر بغواصات متطورة لاعتبارات شخصية، حرص على تزويد حسون بمحاضر اجتماعات سرية جدا عقدت في وزارة الأمن لدعم وجهة نظره وللتشكيك في حملة "كاحول لفان" ضده.