ألمانيا: توقيف عنصرين من مخابرات النظام السوري للاشتباه بتورطهما بـ"جرائم ضد الإنسانية"

13 فبراير 2019
الصورة
الشرطة الاتحادية اعتقلت المشتبه بهما (بودو ماركس/فرانس برس)
+ الخط -


قال الادعاء الاتحادي الألماني، اليوم الأربعاء، إنّه تم القبض على سوريين في ألمانيا للاشتباه في ارتكابهما "جرائم ضد الإنسانية"، خلال عملهما مع المخابرات في سورية.

وذكر الادعاء أنّ الشرطة الاتحادية في برلين، وفي ولاية راينلند - بالاتينات، اعتقلت المشتبه بهما، وهما أنور ر. (56 عاماً)، وإياد أ. (42 عاماً).

وأضاف أنّ المشتبه بهما غادرا سورية عام 2012.

وكانت مجلة "دير شبيغل" الألمانية قد نقلت، يوم الجمعة، عن مسؤولين أمنيين قولهم إنّ الادعاء الألماني أصدر أمر اعتقال دولياً بحق مدير المخابرات الجوية السورية، بتهم ارتكاب "جرائم حرب" و"جرائم ضد الإنسانية".

ومدير الجهاز جميل حسن، واحد من كبار مساعدي رئيس النظام السوري بشار الأسد.

وقالت دير شبيغل إنّ الادعاء يتهم حسن بالإشراف على بعض من أفظع الجرائم التي ارتكبتها أجهزة المخابرات السورية، والتي تشمل تعذيب واغتصاب وقتل "مئات الأشخاص على الأقل بين عامى 2011 و2013".

(رويترز)