القائد الجديد لـ"جيش الإسلام": سنواصل مسيرتنا بالدفاع عن الحق

القائد الجديد لـ"جيش الإسلام": سنواصل مسيرتنا بالدفاع عن الحق

وفا مصطفى
26 ديسمبر 2015
+ الخط -
ظهر مساء اليوم السبت، عصام بويضاني الملقب (أبو همام)، القائد العام الجديد لـ"جيش الإسلام"، أحد أهم فصائل المعارضة السورية المسلّحة، في أول كلمة مسجّلة عقب تولّيه قيادة الفصيل العسكري مساء أمس.

ونعى بويضاني القائد السابق لجيش الإسلام "زهران علوش"، والذي قضى أمس في قصف جويّ روسيّ استهدف غوطة دمشق الشرقيّة، مؤكداً مواصلة مقاتلي الجيش مسيرتهم لإعادة الحق إلى نصابه والدفاع عنه وتحقيق الهدف الذي ثار من أجله.

ودعا القائد العسكري الجديد جميع فصائل وتشكيلات المعارضة السورية إلى التماسك وتوحيد صفوفها والحذر من الحياد عن الحق، مطالباً من وصفها بالدول الصديقة والشقيقة بمضاعفة جهدها لتعرية المجرمين ومن يدعمهم والحرص على حقوق الشعب السوري.

وبحسب بويضاني فإنّ "جيش الإسلام أُسس ليكون جامعاً للمسلمين، منهجه الوسطية والاعتدال وقوته قوة الحق الذي يحمله ويدافع عنه، ورسالته هي رفع الظلم عن المظلومين وإعادة الحقوق ونشر العدل"، مخاطباً أهل الغوطة الشرقيّة بقوله "نحن ما زلنا كما عهدتمونا أسوداً في النزال وأشاوس في القتال، عاهدنا الله ألا يمسّ تراب الغوطة غاصب"، متوجهاً بالشكر لمقاتلي جيش الإسلام الذين "واصلوا معاركهم على جبهات الغوطة رغم جميع الصعاب".

اقرأ أيضاً: "قوات سورية الديمقراطية" تسيطر على سدّ تشرين شرق حلب

ذات صلة

الصورة
تجرب ثياب العيد في إدلب (عزالدين قسام/ الأناضول)

مجتمع

أكثر ما ترغب به العائلات في شمال سورية هو إسعاد أطفالها خلال أيام عيد الفطر. لذلك، تحرص معظمها، وبما تيسّر، على شراء ثياب جديدة لهم
الصورة
مبادرة سوري (العربي الجديد)

مجتمع

أطلق المواطن السوري أيمن سيف مبادرته "أنت ضيفنا في رمضان والضيف ضيف الله" في اليمن، والتي يقدّمها عبر سلسلة "مطاعم فلافل المعلم" التي يمتلكها في العاصمة صنعاء. تتضمن هذه المبادرة تقديم وجبات إفطار مجانية للطلاب الجامعيين والفقراء والمحتاجين..
الصورة
الثورة السورية/تظاهرات/فرانس برس

سياسة

غيّب الموت، خلال شهر واحد، أربعة وجوه سورية بارزة، ناضلت وكافحت ضد النظام على مدار سنواتها، كان آخرها المعارض السوري البارز ميشيل كيلو.
الصورة

منوعات وميديا

يُنادي أبو طارق بصوت جهوري على منتجاته. ويُعاونه يافعان في عملية التحضير والتزيين. ويقول "الناعم أكلة في متناول يد الجميع، لا نكهة لشهر رمضان من دون تذوّقها".

المساهمون