العراق: غارات أميركية على مواقع لـ"داعش" غربي الرطبة

27 أكتوبر 2016
الصورة
القصف استهدف عناصر التنظيم المنسحبين من الرطبة (Getty)

قُتل حوالي 25 عنصراً من تنظيم الدولة الإسلامية (داعش)، بينهم أجانب، بقصف أميركي استهدف عجلات للتنظيم جنوب مدينة الرطبة، غربي الأنبار، وذلك في الوقت الذي تستعد فيه قوات عراقية لتنفيذ هجوم واسع على بلدة عنّة (160 كيلومترا غرب الرمادي) بغية استعادتها من التنظيم.

وأوضح ضابط بالجيش العراقي في قيادة عمليات البادية والجزيرة، اليوم الخميس، لـ"العربي الجديد"، أن "طائرات أميركية قصفت عجلات تابعة لداعش كانت ضمن رتل له جنوب مدينة الرطبة، على الطريق الرابط بين المدينة وبلدة النخيب الحدودية مع السعودية"، مؤكداً أن "القصف أدى إلى مقتل ما لا يقل عن 25 مسلحاً من التنظيم".

بدورها، قالت مصادر محلية في الأنبار، لـ"العربي الجديد"، إن "القصف استهدف مسلحي داعش المنسحبين من الرطبة التي سيطروا عليها قبل يومين، قبل أن تستعيدها القوات العراقية".

وبيّن مسؤول في مجلس محافظة الأنبار، أن "من بين قتلى داعش جنسيات أجنبية بعضها ذات ملامح آسيوية".

إلى ذلك، قال عضو غرفة التنسيق المشترك في قيادة عمليات الأنبار، العقيد محمد الدليمي، لـ"العربي الجديد"، إن "الجيش يستعد للتحرك لتحرير مدينة عنّة غرب الرمادي".

ولفت إلى أن "التوجه الحالي هو استكمال تحرير المحافظة عبر القضاء على آخر مواقع سيطرتها في بلدات أقصى الغرب المحاذية للحدود السورية"، موضحاً أن "الهجوم لن يكون مرتبطاً بمعركة الموصل، فهناك جهد كبير داخل المحافظة قادر على إتمام المهمة"، وفقاً لقوله.