العراق:"داعش" يوسّع دائرة هجماته وتعزيزات عسكريّة تتحرّك نحو مخمور

العراق:"داعش" يوسّع دائرة هجماته وتعزيزات عسكريّة تتحرّك نحو مخمور

21 مارس 2016
الصورة
الجيش العراقي يحشد قواته لصد هجمات "داعش" (الأناضول)
+ الخط -
وسّع تنظيم "الدولة الإسلاميّة" (داعش)، اليوم الاثنين، دائرة هجماته مستهدفاً محاور متفرقة في العراق، فيما حرّكت الحكومة تعزيزات عسكريّة نحو بلدة مخمور جنوبي الموصل، خوفاً من تحركات قريبة للتنظيم في هذا المحور.

وقالت مصادر أمنيّة مطّلعة لـ"العربي الجديد"، إنّ "تنظيم (داعش) شنّ اليوم هجمات متفرّقة وعلى عدّة جبهات، مستهدفاً القوات العراقيّة والقوات المساندة لها"، مبيّنة أنّ "التنظيم هاجم مليشيات (الحشد الشعبي) في قرية بشير جنوبي كركوك، من خلال عجلات مفخخة".

وأضافت أنّ "العجلات تم تفجيرها على الحواجز الأماميّة لمليشيا (الحشد)، فيما اشتبك عناصر التنظيم معهم، ما أسفر عن سقوط عدد من القتلى والجرحى من الطرفين غالبيتهم من (الحشد)، واقتحم عناصر التنظيم الحواز وتقدّموا في المنطقة".

كما هاجم التنظيم حاجزاً أمنيّاً تابعاً للجيش العراقي في بلدة البغدادي غربي محافظة الأنبار، واشتبك مع عناصرها، ما أسفر عن سقوط عدد من القتلى والجرحى بين الطرفين، وهاجم التنظيم أيضا، حسب نفس المصادر، تجمّعات للجيش العراقي في منطقة البوعبيد شرقي الرمادي، واشتبك مع القوات العراقيّة فيها، فيما تم صدّ الهجوم.

 في السياق ذاته، هاجم التنظيم، اليوم، حاجزاً أمنيّاً قرب قرية البوموسى شمال شرقي بعقوبة واشتبك مع عناصر الجيش العراقي، ما أسفر عن مقتل ستة منهم، وتمكن عناصر التنظيم من الانسحاب.

إلى ذلك، أعلنت وزارة الدفاع "تنفيذ (داعش) لهجوم بخمسة انتحاريين أجانب على بلدة مخمور".

وقالت الوزارة، في بيان صحافي، إنّ "كمائن ودوريّات الفرقة 15 تمكّنت من التصدي لهجوم (داعش)، وأحبطته قبل وصول الانتحاريين إلى أهدافهم المرسومة".

اقرأ أيضاً: العراق: قتلى وجرحى للجيش العراقي بتفجيرات في الأنبار

في غضون ذلك، حشّد تنظيم 'داعش' قواته ومنظومات للصواريخ والمدفعية جنوبي الموصل في محاولة قد تهدف لقصف معسكر الجيش العراقي في بلدة مخمور.

وقال مصدر عسكري لـ"العربي الجديد"، إنّه "تم رصد تحركات غير طبيعيّة للتنظيم منذ ليلة أمس، قريبة من بلدة مخمور"، مبيّناً أنّ هناك حشداً لعناصر "داعش"، كما أنّه نشر منظومات صواريخ ومدافع قرب الحدود.

وأشار إلى أنّ "تلك التحركات تؤشّر على احتمال وجود خطة للتنظيم لمهاجمة خطوط الصد للقوات العراقيّة في مخمور، وقصف حشود الجيش"، مؤّكداً أنّ "القوات العراقيّة نشرت قواتها وفق خطة لصد أيّ هجوم قد يقدم عليه التنظيم".

في الوقت ذاته، أعلن مجلس محافظة نينوى عن إصدار أوامر لتحريك تعزيزات عسكريّة من ثلاثة أفواج من الشرطة الاتحاديّة إلى مخمور.

وقال نائب رئيس المجلس، نور الدين قبلان في تصريح صحافي، إنّ "حشد القوات العراقيّة مستمر في منطقة مخمور من قبل القيادة العامة للقوات المسلّحة"، مبيناً أنّ "الأفواج الثلاثة ستعمل على تحرير الأراضي من سيطرة (داعش) والسيطرة على الأراضي التي يتم تحريرها".

اقرأ أيضاً: العراق: إجراءات أمنية مشددة في بغداد تحسبا لخطاب الصدر