العبادي: سنواصل الإصلاحات رغم المقاومة القوية لإفشالها

العبادي: سنواصل الإصلاحات رغم المقاومة القوية لإفشالها

21 سبتمبر 2015
الصورة
أكد العبادي العمل على تحقيق الإنصاف والعدالة (Getty)
+ الخط -

 

جدد رئيس الوزراء العراقي، حيدر العبادي، اليوم الإثنين، تعهده بعدم "التراجع عن الإصلاحات ولو كلفه ذلك حياته"، مشيراً إلى "مقاومة قوية لإفشال الإصلاحات".

وقال العبادي، في كلمة خلال حفل حكومي لاستذكار ضحايا الإرهاب في بغداد، إننا "نعمل على تحقيق الإنصاف والعدالة، ولن أتراجع عن الإصلاحات ولو كلفني ذلك حياتي وسنستمر".

وأضاف: "كنا نعرف أن بعض المقربين سينقلبون علينا بعد الإصلاحات، لكن سنواصل الإصلاح، رغم أن هناك مقاومة قوية لإفشال الاصلاحات من قبل المعتاشين على الرزق الحرام".

واعتبر أن "النداءات والأصوات المتعالية من المتظاهرين هي تحذير لنا، من أن هناك نارا متقدة وعلينا اطفاؤها بسرعة".

وحول الوضع القتالي للقوات العراقية التي تخوص حرباً ضد تنظيم الدولة الإسلامية (داعش)، قال: "قادمون لتحرير الأنبار ونينوى وصلاح الدين، وقواتنا مرحب بها والتحرير سيكون قريبا".

وتأتي تصريحات العبادي، بعد انتقادات وجهتها كتل سياسية، بسبب تأخر تنفيذ الإصلاحات، خاصة ما يتعلق برفض نواب رئيس الجمهورية مغادرة مواقعهم. وبدء محاكمة المتسببين بسقوط الموصل أو إحالة الاثنين والسبعين ملفا المتعلقة بالفساد إلى القضاء.

وكذلك البدء بعلاج مشاكل الخدمات والبطالة والفقر وحقوق الإنسان، فيما يستمر عمل المجلس الأعلى للقضاء، رغم أنه أحد أبرز المتهمين بالفساد.

إلى ذلك، أشار القيادي في الحزب الشيوعي العراقي، حسين نعمة، لـ"العربي الجديد"، إلى أن "كتلاً سياسية أبرزها دولة القانون بزعامة المالكي تعيق الإصلاحات، كما إن إيران باتت العصا وسط دولاب حكومة العبادي".

اقرأ أيضاً:أوستن في العراق لبحث تحرير الأنبار والعبادي يطالب بالدعم

 

المساهمون