الصين تعلق تحميل النفط من فنزويلا بسبب العقوبات الأميركية

19 اغسطس 2019
قال مصدران مطلعان في بكين لوكالة "رويترز"، اليوم الإثنين، إن مؤسسة البترول الوطنية الصينية (سي.إن.بي.سي) وهي من أكبر مشتري النفط الفنزويلي، أوقفت تحميل شحنات الخام في أغسطس/آب عقب أحدث عقوبات أميركية على الدولة المُصدرة للنفط في أميركا الجنوبية.
وجمدت إدارة الرئيس الأميركي دونالد ترامب في مطلع الشهر الجاري جميع أصول حكومة فنزويلا في الولايات المتحدة، بينما كثف مسؤولون أميركيون التهديدات ضد الشركات التي تتعامل مع فنزويلا.

وبحسب المرسوم الرّئاسي، فإنّ تلك الممتلكات "لا يُمكن نقلها أو دفعها أو تصديرها أو سحبها أو التلاعب بها". كما يُحظّر أيّ تعامل مع السلطات الفنزويلية.

وقال أحد المصدرين إن "الأمر التنفيذي لترامب تضمن توجيهات لمتابعة الإجراءات الخاصة بالعقوبات التي ستعلنها الخزانة الأميركية... (سي.إن.بي.سي) قلقة من احتمال تضررها جراء عقوبات ثانوية".

وصرح مصدر ثان وهو مسؤول تنفيذي في شركة رئيسية لتسويق الخام الفنزويلي في الصين، بأن شركته أُبلغت بقرار التعليق، مضيفاً أنه "تم إبلاغنا بأن تشاينا أويل لن تحمل أي شحنات نفط في أغسطس ولا نعلم ماذا سيحدث بعد ذلك".

وتشاينا أويل الذراع التجارية لـ"سي.إن.بي.سي"، التي تستورد النفط الفنزويلي بموجب عقود محددة الأجل وهي من أكبر عملاء كراكاس للنفط.
وذكر المصدر الأول أن المؤسسة الصينية ستنتظر لحين صدور توجيهات من وزارة الخزانة الأميركية، قبل اتخاذ أي خطوة جديدة في التعامل مع النفط الفنزويلي.

وتواجه فنزويلا أزمة اقتصادية حادة حملت أكثر من ثلاثة ملايين فنزويلي على الهجرة منذ 2015، كما تقول الأمم المتحدة، وفي الفترة الأخيرة، ازداد الوضع تعقيدا من جراء التوترات السياسية الناجمة عن الصراع على السلطة بين الرئيس الاشتراكي نيكولاس مادورو والمعارض خوان غوايدو.

وتؤكد الأرقام الرسمية أن النفط الفنزويلي الذي كان 3.2 ملايين برميل يوميا قبل عشر سنوات، لم يكن سوى 1.3 مليون برميل فقط في نيسان/إبريل الماضي.

ويعزو مادورو الذي وصل إلى الحكم في 2013 خلفا للرئيس هوغو شافيز (1999-2013)، الانهيار الاقتصادي للبلاد إلى العقوبات المالية الصارمة التي فرضتها الولايات المتحدة على فنزويلا وعلى شركتها الوطنية للنفط.


(رويترز, العربي الجديد)

ذات صلة

الصورة
سياسة/احتجاجات بهبهان/(تويتر)

سياسة

أظهرت الصور والفيديوهات المنتشرة على شبكات التواصل الاجتماعي اندلاع احتجاجات في مدينة بهبهان في محافظة خوزستان جنوب غربي إيران، الليلة الماضية.
الصورة
بومبيو/سياسة/غيتي

أخبار

أعلن وزير الخارجية الأميركي مايك بومبيو، اليوم الأربعاء، فرض عقوبات على 39 شخصاً وكياناً في حكومة النظام السوري بموجب "قانون قيصر"، بينهم بشار الأسد وزوجته أسماء.
الصورة
سياسة/سوريون بإدلب/(العربي الجديد)

سياسة

استطلع "العربي الجديد" آراء مواطنين في إدلب السورية قبيل موعد تطبيق قانون العقوبات الأميركي "قيصر" لحماية المدنيين السوريين، والذي سيطاول النظام السوري وحلفاءه.
الصورة
شينزو آبي وحسن روحاني (الأناضول)

اقتصاد

اختتم الرئيس الإيراني حسن روحاني، السبت، زيارة استمرت يومين لليابان، فيما تسعى طهران التي تعاني تحت ضغط العقوبات الأميركية إلى الحصول على دعم اقتصادي من طوكيو.