الشائعات باستهداف المدارس تعطل حياة تلامذة بنغازي

12 فبراير 2018
الصورة
تضارب حول أسباب تعطيل المدارس(فيسبوك)
+ الخط -

بعد عمليات تفجير شهدتها بنغازي في الآونة الأخيرة، باتت المدينة تعيش على وقع فوضى الشائعات التي تربك حياة المواطن، إذ وصلت هذه المرة إلى تهديد المدارس مع بدء اليوم الثاني من امتحانات مرحلة التعليم الأساسي.

المخاوف التي تتسبب بها الشائعات، تمنع المواطن من ارتياد المساجد، التي شهدت عمليات إرهابية، راح ضحيتها العشرات، وتمنع الأطفال من الذهاب إلى المدارس، ولا سيما بعد إعلان رئيس قسم النجدة في بنغازي، المقدم جمال العمامي، عن إخلاء عدد من المدارس والجامعات في بنغازي بعد تلقي معلومات تفيد بأن هناك من يخطط لتنفيذ عملية إرهابية.

وقال العمامي، خلال تصريح تلفزيوني صباح اليوم الاثنين، أن قوات الأمن أجرت عمليات تمشيط للمناطق كافة تحسبا لوقوع أي عمليات إرهابية.

ويأتي إعلان العمامي بعد يوم من انطلاق الامتحانات، ما زاد من قلق أرباب الأسر على أطفالهم. وأكد عدد من الأهالي لـ"العربي الجديد" أن غالبية الأسر منعت أطفالها من الذهاب إلى مدارسهم اليوم لإجراء الامتحانات، خصوصاً أن تضارب تصريحات المسؤولين الأمنيين في المدينة، عزز شكوك السكان بشأن صحة الشائعات".

وبعد تصريحات العمامي بإخلاء عدد من المؤسسات التعليمية، نفى المتحدث باسم الغرفة الأمنية المركزية لتأمين بنغازي، النقيب طارق الخراز، ما أعلنه قسم النجدة في المدينة، عن ضبط سيارة مفخخة قرب إحدى المدارس.



 وقال "لا صحة للشائعات ولم نضبط أية سيارة مفخخة، وإن إخلاء المدارس جاء بناء على كتاب من وكيل وزارة التعليم بالحكومة المؤقتة كإجراء تنظيمي لفترة الامتحانات المقبلة، ولا علاقة له بالجانب الأمني".



وزادت من وتيرة الشائعات أخبار على مواقع التواصل الاجتماعي تفيد عن إمكانية وقف الامتحانات بعد العثور على سيارة مفخخة قرب إحدى مدارس منطقة الكويفية في بنغازي. وتناقلت تلك المواقع الخبر بسرعة، كما أشارت أيضاً إلى أسماء مدارس أخرى في المدينة عثر فيها على سيارة مفخخة.






وعبّر أحد السكان عن قلقه الشديد إزاء انتشار الشائعات التي تهدد المدارس. وقال "كيف يمكنني إرسال أطفالي للامتحانات وسط هذه الشائعات". واعتبر آخر "يمكنني أن أعوض صلاة الجمعة بصلاة الظهر في البيت، لكن كيف أقطع ابني عن الدراسة ويتوجب عليه الآن أداء الامتحانات".





وعلق بعضهم بالقول "كيف للأسر أن تأمن على أطفالها، ووكيل وزارة التعليم زار المدارس الأسبوع الماضي وسط حراسات شديدة ومسلحين".

وتداولت وسائل التواصل الاجتماعي الأسبوع الماضي صورة لوكيل وزارة التعليم التابعة لحكومة مجلس النواب بالشرق سالم الحاسية، خلال زيارته مدراس بنغازي للاطلاع على سير الاستعداد للامتحانات، وهو وسط حراسات مدججة بالسلاح.

المساهمون