السيسي يرسل مساعدات كورونا للكونغو وزامبيا ومصريون يسألون: ومستشفياتنا؟

02 يونيو 2020
الصورة
(يحيى ديور/فرانس برس)
أثار إعلان المتحدث العسكري المصري عن إرسال نظام الرئيس عبد الفتاح السيسي، طائرة مساعدات طبية لكل من دولتي الكونغو الديمقراطية وزامبيا، بدعوى مساعدتهما في مواجهة انتشار فيروس كورونا، جدلاً كبيراً، بين قطاع واسع من المصريين، حيث تعاني المستشفيات من نقص المستلزمات، ويعاني المواطنون من تكلفة الكمامات، التي لم توفرها لهم الدولة.

وكتب حساب "مصري حر": "‏‎#خمسة أطباء اليوم توفوا بالكورونا لعدم وجود مستلزمات طبية تحميهم وللأسف المتحدث العسكري يعلن إرسال مصر طائرة عسكرية محملة بالأدوية والمستلزمات الطبية والمطهرات والبدل الواقية إلى الكونغو وزامبيا للتصدي لفيروس كورونا".
وغرد خالد شهاب: "‏‏والمستشفيات ناقصها مستلزمات كتير والدكاترة بتموت والمصابين بتزيد .. وتيجي النهارده تتفاجئ بالمتحدث العسكري بيقولك أنه بعت مساعدات طبية لجمهورية الكونغو الديمقراطية وجمهورية زامبيا .. تحب تقول بقى إيه للسيسي؟".

وعلق أحمد غانم: "‏وأهم حاجة عند الدولة المساعدات الطبية تروح الصين وإيطاليا وأمريكا والكونغو وزامبيا وتتحرق المستشفيات أكتر ما هي محروقة". واشتكى "طارق": "‏‎#السيسي_للبيع .. وصول طائرة المساعدات الطبية المقدمة من جمهورية مصر العربية لجمهورية الكونغو الديمقراطية وجمهورية زامبيا وعبيلوا واديلوا.. والله بنشتري الكمامات على حسابنا كل ٣ ساعات كمامة .. متقولش إدينا إيه ليها قول: خد إيه منها".

وسخرت "هالة": "‏يعني هي الكونغو وزامبيا وإنجلترا وإيطاليا والصين عندهم كورونا واحنا عندنا رز بلبن!". بينما قارن "حمزة": "‏زامبيا ٢٥ حالة.. الكونغو ٦١١ حالة.. مصر حوالي ٢٤ ألف حالة ومحدش لاقي ماسكات".

وذكرت "أسماء": "‏أنا هناك وبقولكوا الوضع عندنا مش خطر والناس بتخف الحمد لله والحياة عندنا أحسن من مصر بكتير في ظل الكورونا وممكن أساسا نبعتلكوا معونات ودكاترة من عندنا.. حسبنا الله ونعم الوكيل".

وعلق حساب "من وحي اللحظة": "‏مش مهم مصر تضيع.. مش مهم كل الشعب يموت.. المهم إن مصر تحافظ على دورها الحضاري في العالم.. إنتم عايزين السيسي يتفضح والعالم يقول إنه مقامش بدوره التاريخي؟ وصول طائرة المساعدات الطبية المقدمة من جمهورية مصر العربية لجمهورية الكونغو الديمقراطية وجمهورية زامبيا".

ومع صورة أحد المستشفيات المتهالكة قال أسامة: "‏لو أمريكا أو إيطاليا أو الصين أو الكونغو أو زامبيا عاوزين مساعدات تاني يقولوا مايتكسفوش. ‎#ادعم_نقيب_أطباء_القاهرة". وعن الخبر علق حساب "المجلس الثوري المصري": "‏هذا الخبر المنشور اليوم لم يعد الأمر مضحكا ولا مقبولا. دائما ما كلفت خيانة العسكر وفشلهم المصريين أرواحهم ولكنه في ظل تفشي ‎#كورونا وعدم إيجاد الأطباء المصريين وسائل الحماية، يعتبر صفعة إهانة وازدراء لشعب مصر وقتل متعمد لأهلها.. إلى متى نسكت. #الثورة_هي_الحل".