السودان: عقبات أمام اختيار حكام مدنيين للولايات

15 يوليو 2020
الصورة
المتحدث باسم الحكومة السودانية فيصل محمد صالح (Getty)

كشفت الحكومة السودانية، اليوم الأربعاء، عن عقبات تواجه عملية تعيين حكام مدنيين في الولايات.

وقال وزير الإعلام، المتحدث الرسمي باسم الحكومة، فيصل محمد صالح، في تصريحات صحافية أعقبت اجتماعاً لمجلس الوزراء، إن رئيس الوزراء تسلم قبل فترة قائمة بالمرشحين من قوى إعلان الحرية والتغيير الحاكمة، لكن وبعد مشاورات، تبين لرئيس الوزراء أن بعض تلك الولايات تواجه مشكلات أمنية تحتاج لمرشحين بمواصفات خاصة، فيما لا يحظى بعض مرشحي الحرية والتغيير بالدعم الكافي من المكونات السياسية والاجتماعية في الولايات، عدا وجود خلاف حول المرشحين وخلو القوائم من أي مرشحة، على الرغم من الالتزام السياسي والحزبي بأهمية تمثيل المرأة في السلطة الانتقالية في كافة هياكلها.

وأشار صالح إلى أن كل تلك الأسباب ستؤدي إلى تأجيل تعيين ولاة مدنيين لمزيد من التشاور والتوافق السياسي والاجتماعي.

 

ومنذ سقوط نظام الرئيس عمر البشير العام الماضي، تُدار الولايات بواسطة حكام عسكرين مؤقتين، رغم المطالبات المستمرة بتنحيتهم.

من جهته، قال وزير الإعلام إن المرحلة الأولى من تحقيق السلام انتهت بتوافق الحكومة بنسبة كبيرة مع الجبهة الثورية، وأن الحكومة تسعى لمزيد من توسيع دائرة السلام لتشمل كلا من حركة تحرير السودان بزعامة عبد الواحد محمد نور، والحركة الشعبية لتحرير السودان فصيل عبد العزيز الحلو.

وكان مقرراً أمس، الثلاثاء، التوقيع على اتفاق بين الحكومة والجبهة الثورية حول بند القضايا القومية، إلا أن ذلك تأجل ببروز خلافات إجرائية كما سماها وزير الإعلام.

وتوجه وفد أمني إلى جوبا، اليوم، لمواصلة التفاوض حول المتبقي من ملف الترتيبات الأمنية كجزء من اتفاق السلام الشامل، وحال الفراغ منه سيتم التوقيع على اتفاق سلام بالأحرف الأولى.