السودان: حمدوك يرفض قبول استقالات حكام الولايات العسكريين

04 يوليو 2020
الصورة
وجه حمدوك الولاة بالاستمرار في مناصبهم لحين تعيين بديل مدني لهم (Getty)

وجّه رئيس الوزراء السوداني عبد الله حمدوك، الولاة العسكريين للولايات بالاستمرار في مناصبهم، لحين تعيين بديل لهم من المدنيين.

وجاءت توجيهات حمدوك خلال اجتماعه، اليوم السبت، بالولاة العسكريين الذين دفعوا باستقالاتهم من مناصبهم، عقب مواكب 30 يونيو/ حزيران الماضي، والتي طالبت بإقالة العسكر وتعيين ولاة مدنيين.

وكُلف الولاة العسكريون بالمناصب عقب سقوط نظام الرئيس المعزول عمر البشير، العام الماضي، وبحسب الوثيقة الدستورية فإنه يتعيّن على رئيس الوزراء تسمية ولاة جدد يرشحهم تحالف "قوى إعلان الحرية والتغيير".

 

كُلف الولاة العسكريون بالمناصب عقب سقوط نظام الرئيس المعزول عمر البشير

إلا أنّ اتفاقاً بين الوفد الحكومي ووفد حركات الكفاح المسلح تم التوصل إليه بتأجيل تعيين الولاة لما بعد التوقيع على اتفاق سلام.

وقال فيصل محمد صالح، وزير الإعلام الناطق الرسمي باسم الحكومة، في تصريح صحافي، إنّ الاجتماع بين حمدوك والولاة تناول مجمل الأوضاع بالولايات المختلفة والاستقالات التي تقدّم بها بعض الولاة.

وأشار صالح إلى أنّ رئيس مجلس الوزراء "ثمّن جهود الولاة خلال الفترة الماضية في ظل التعقيدات التي ورثتها الولايات والتي خلقت معاناة كبيرة ومتباينة، خاصة أن بعض الولايات فيها ظروف استثنائية".

 

 

من جانبه ذكر اللواء عبد المحمود حماد، والي ولاية نهر النيل المكلف، أنّ رئيس مجلس الوزراء "امتدح الدور الذي يقوم به الولاة في ظل التحديات المختلفة بكل تجرد ووطنية".

ودعا حماد إلى "تضافر الجهود لمواجهة تحديات المرحلة والخروج تدريجياً من هذه التعقيدات والوصول لرغبة الشعب السوداني وتلبية تطلعاته".

وأكد أنّ الولاة سيعودون إلى ثكناتهم متى ما تم تعيين الولاة المدنيين.​