السعودية: اعتداء "الحوثي" على ناقلة النفط لن يعطل إمدادات الطاقة

04 ابريل 2018
الصورة
الحوثيون أطلقوا الصاروخ على الناقلة أبقيق(فرانس برس)
+ الخط -
قال خالد الفالح، وزير الطاقة والصناعة والثروة المعدنية السعودي، الأربعاء، إن "اعتداء الحوثي (جماعة أنصار الله) على ناقلة نفط سعودية في البحر الأحمر، أمس الثلاثاء، لن يعطل إمدادات بلاده من النفط".

وردت تصريحات الفالح، في تغريدة له عبر حسابه في موقع التواصل الاجتماعي "تويتر".

وأضاف أن "ما تعرضت له ناقلة النفط السعودية غرب ميناء الحديدة (غرب اليمن ويقع تحت سيطرة الحوثيين)، يعد محاولة يائسة للتأثير على أمن الملاحة الدولية (..) لقد باءت بالفشل".

وزاد: "محاولة الحوثي لن تؤثر على النشاط الاقتصادي أو تعطل إمدادات النفط، وكلنا ثقة بالله ثم يقظة تحالف دعم الشرعية في اليمن، للتصدي لمحاولاتهم الإرهابية".

كانت القوة البحرية التابعة للاتحاد الأوروبي قد أكدت اليوم الأربعاء وفقا لوكالة "رويترز" أن ناقلة النفط السعودية التي هاجمتها جماعة الحوثي اليمنية أمس الثلاثاء كانت الناقلة أبقيق.

وأظهرت بيانات شحن أن الناقلة العملاقة كانت ترفع العلم السعودي وتحمل مليوني برميل من النفط.

وتمر من البحر الأحمر، غالبية كميات النفط والغاز من دول الخليج العربي، إلى الدول المستوردة في النصف الغربي من الكرة الأرضية.

وتعد السعودية، أكبر منتج للنفط في دول منظمة "أوبك"، وبلغت صادراتها في يناير/كانون الثاني الماضي 7.170 ملايين برميل يوميا.

وقال المتحدث باسم التحالف العربي لدعم الشرعية في اليمن، تركي المالكي، الثلاثاء وفقا لوكالة "الأناضول"، إن هجوما "حوثيا - إيرانيا"، استهدف ناقلة نفط سعودية في البحر الأحمر.

ونقلت وكالة الأنباء السعودية الرسمية "واس"، عن "المالكي"، أن ناقلة النفط "تعرضت لأضرار طفيفة، وواصلت خطها الملاحي".

ومنذ 26 مارس/آذار 2015، تقود السعودية تحالفا عسكريا يدعم القوات الحكومية اليمنية في مواجهة الحوثيين، الذين يسيطرون على محافظات، بينها العاصمة صنعاء، منذ 21 سبتمبر/ أيلول 2014.


(العربي الجديد)

المساهمون