الرئيس الصيني يدعو دول الخليج إلى الوفاق خلال لقاء أمير قطر

31 يناير 2019
الصورة
شدد الشيخ تميم على العلاقة القوية بين الصين وقطر(Getty)
اختتم أمير قطر الشيخ تميم بن حمد آل ثاني زيارته للصين، المحطة الثالثة والأخيرة في جولته الآسيوية، بتأكيد العلاقة القوية التي تربط البلدين، فيما دعا الرئيس الصيني شي جين بينغ إلى التوافق الخليجي، واستعداد بلاده لمواصلة القيام بدور بنّاء وفقاً لرغبات دول مجلس التعاون.

وقال أمير قطر في تغريدة عبر حسابه الرسمي على موقع " تويتر"، إنه "بين قطر والصين فرص مشتركة عديدة، ولقائي المميز بالرئيس الصيني تناول سبل توظيفها في تطوير تعاوننا ثنائياً ودولياً، علاقتنا تتطور وفق خارطة طريق واضحة، وستشهد نقلة إضافية مع إطلاقنا مساراً للحوار الاستراتيجي".


من جهته، دعا الرئيس الصيني شي جين بينغ خلال استقباله أمير قطر، للعودة إلى "الوحدة والوفاق" بين دول "مجلس التعاون الخليجي".

وشدد الرئيس الصيني لأمير قطر الشيخ تميم بن حمد آل ثاني، خلال لقائهما في قاعة الشعب الكبرى ببكين، بحسب ما أورد التلفزيون الرسمي الصيني ونقلته وكالة "رويترز" للأنباء، على أن "التعاون الإقليمي أساس مهم للازدهار في منطقة الخليج"، مؤكداً أن بلاده "تدعم جهود مجلس التعاون الخليجي الساعية إلى حل ملائم للخلافات وأوجه التعارض، من خلال الوسائل السياسية والدبلوماسية لاستعادة الوحدة والوفاق بين الدول الخليجية والعربية". وأكد شي جين بينغ "استعداد الصين لمواصلة القيام بدور بنّاء وفقاً لرغبات دول مجلس التعاون الخليجي".  

وتؤكد الدوحة حرصها على الحوار غير المشروط لحلّ الأزمة الخليجية، فيما ترفض دول الحصار؛ السعودية والإمارات والبحرين، بالإضافة إلى مصر، الجلوس إلى طاولة المفاوضات لحل هذه الأزمة.

وفي تصريحات أمام الصحافيين، وصف الرئيس الصيني أمير قطر بأنه "صديق قديم وجيّد". وردّ أمير قطر بالقول إن صداقتهما على المستوى الشخصي "تسعده". وأضاف الشيخ تميم: "نحن مستعدّون لزيادة الاستثمارات في الصين، في البنية التحتية أو أي مجال آخر نعتبره مهماً لنا، يسعدنا تزويد الصين بالغاز المسال ومستعدون لتقديم المزيد للصين في المستقبل القريب، يسرّني كثيراً أن أكون في الصين".

وكانت شركة الطاقة الحكومية العملاقة قطر للبترول، قد أعلنت في أكتوبر/ تشرين الأول الماضي، أنها وقّعت اتفاقاً مدته خمس سنوات لتوريد 600 ألف طن من غاز البترول المسال للصين سنوياً. وفي يناير/ كانون الثاني، قالت الخطوط الجوية القطرية المملوكة للدولة، إنها استحوذت على حصة نسبتها خمسة في المائة في شركة خطوط جنوب الصين الجوية، في خطوة تهدف لدخول السوق الصينية السريعة النموّ.

وشهد أمير قطر والرئيس الصيني التوقيع على سلسلة اتفاقيات ومذكرات تفاهم، وفقاً لوكالة الأنباء القطرية "قنا"، شملت تعزيز التعاون في مجال البنية التحتية، ومذكرة تفاهم بشأن إقامة آلية حوار استراتيجي بين حكومة دولة قطر وحكومة جمهورية الصين الشعبية، ترمي إلى التخطيط والتنسيق بشأن العلاقات الثنائية والتعاون في المشاريع الاستراتيجية الهامّة، ودفع التعاون بين الجانبين في كافة المجالات، بالإضافة إلى مذكرة تفاهم للتعاون في مجال تدريب الدبلوماسيين، ومذكرة تفاهم بشأن صياغة خطة التنفيذ المشتركة القطرية - الصينية لمبادرة الحزام والطريق، بين وزارة الخارجية القطرية ولجنة الدولة للتنمية والإصلاح بجمهورية الصين الشعبية، تهدف لوضع خريطة طريق وخطة عمل، لأجل البناء المشترك لمبادرة الحزام والطريق.

كما شهد الشيخ تميم وشي جين بينغ، التوقيع على بروتوكول للتعاون بين "جمعية الصداقة القطرية الصينية" و"جمعية الصداقة الصينية العربية"، يتضمن إقامة لجنة صداقة بين الدولتين، لتعزيز الزيارات بين شعبي البلدين ودعم علاقات التوأمة بين المدن، والتوقيع على مذكرة تفاهم حول التعاون بين هيئة المناطق الحرة بدولة قطر، والمجلس الصيني لتعزيز التجارة الدولية، تشمل إنشاء آليات لتعزيز التعاون والتنسيق المستمر بين الجانبين، وتنظيم زيارات الوفود التجارية بين البلدين، بالإضافة إلى مذكّرة تفاهم لتعزيز التعاون في صناعة فعاليات الأعمال بين المجلس الوطني للسياحة في دولة قطر، والمجلس الصيني لترويج التجارة الدولية في جمهورية الصين الشعبية، تهدف إلى تهيئة الظروف للتعاون في مجال صناعة فعاليات الأعمال، وتشجيع القطاعين العام والخاص على الاستثمار فيها.

تعليق: