الحوادث المرورية تتراجع في الجزائر

08 يوليو 2020
الصورة
ازدحام سير في الجزائر العاصمة (فايز نور الدين/ فرانس برس)

تراجعت الحوادث المرورية في الجزائر، خلال الأشهر الخمسة الأولى من العام الجاري 2020، مقارنة بالفترة نفسها من العام الماضي، بنسبة 22.7 في المائة، إذ سجلت مصالح الأمن المروري 5271 حادثاً على طرقات البلاد أدت إلى مقتل 227 شخصاً وإصابة 6333 آخرين، مقابل 6819 حادثاً و293 قتيلاً و8129 مصاباً في الفترة نفسها من العام الماضي.
ويحتل العنصر البشري مقدمة الأسباب الرئيسية لحوادث المرور، بتسجيل 5.174 حالة بسبب أخطاء بشرية، بينما تسببت حالة المركبات بـ48 حادثاً، وحالة الطرقات بـ49 حادثاً.
وأشارت مصالح الأمن العمومي، في حصيلتها إلى تنظيم نشاطات وقائية طوال الأشهر الماضية من السنة الجارية، تمثلت في دروس نظرية بمؤسسات التربية والتعليم (747 درساً) ودروس نظرية في مراكز التربية المرورية (148 درساً) وأكثر من 425 ألف نشاط توعوي موجه إلى مستخدمي الطرقات.
ولمواجهة القيادة بسرعة، والتجاوزات المرورية الخطيرة، وتوعية السائقين، أشارت الحصيلة الأولية لهذا العام، إلى تنظيم 235.874 حاجز مراقبة مرورية، ونحو 600 ألف دورية راجلة و628 ألف دورية سيارة، و4.059 عملية مراقبة بالرادار.


كذلك، جرى تسجيل ارتفاع في عدد جنح المرور بنسبة 52 في المائة أي ما يعادل أكثر من 32 ألف جنحة خلال الأشهر الخمسة الأولى من العام الجاري مقابل 21 ألفاً في الفترة نفسها من عام 2019.
(وكالة الأنباء الجزائرية)