"جزائريون عالقون" يعتصمون أمام قنصلية بلادهم بإسطنبول

"جزائريون عالقون" يعتصمون أمام قنصلية بلادهم بإسطنبول والشرطة تعتقل اثنين

إسطنبول
جابر عمر
14 مايو 2020
+ الخط -
اعتصم جزائريون عالقون في تركيا، الأربعاء، أمام مقر قنصلية بلادهم في إسطنبول، احتجاجا على عدم حل موضوع عودتهم، فيما اعتقلت الشرطة التركية اثنين منهم.

وظهرت قضية الجزائريين العالقين في إسطنبول مؤخرا، وغالبيتهم كانوا في زيارة قصيرة لتركيا، بعد أن أغلقت السلطات الجزائرية الحدود قبل أكثر من شهر، قبل أن تدعوهم السفارة الجزائرية إلى البقاء في فنادق على أن تتكلف بمصاريف الإيواء والطعام.

وبسبب عدم أداء مقابل الاستضافة في الفنادق، ضغط أصحابها على الجزائريين مهددين بطردهم، فتحرك العالقون الجزائريون إلى القنصلية في إسطنبول، وهناك جرى إخبارهم بأنه لم تصل أي ميزانية لتغطية نفقات استضافتهم.

وفي السياق، قال رئيس منتدى الجالية الجزائرية حذيفة جباري، لـ"العربي الجديد": "تعود الأزمة إلى أكثر من أربعين يوما مع إعلان الجزائر إغلاق الحدود الجوية، وعند ذلك تم إرسال 6 طائرات فقط لإعادة الجزائريين، فيما علق البقية".

وأضاف: "أغلب العالقين، ويبلغ عددهم قرابة ألف، هم من حملة الجوازات، وكانوا في زيارة قصيرة ولا يتقنون اللغة التركية، وما حصل أن العالقين لم يستطيعوا العبور من المطار، ليتم توزيعهم في المحافظات التركية بعد ذلك".

ولفت جباري إلى أن "السفارة في أنقرة تدخلت ووزعت العالقين على عدة فنادق، وطلبت منهم البقاء هناك متعهدة بتقديم كافة المصاريف المتعلقة بهم، ولكن حتى الآن، وبعد مرور 40 يوما، لم يتم دفع الأموال للفنادق، فانتهج أصحابها أسلوب الضغط بالتهديد بطرد العالقين من الفندق، وطالبوهم بالذهاب إلى القنصلية الجزائرية في إسطنبول من أجل حل الأزمة".

جباري أكد أنه رغم ذلك "حتى الآن لم يتلق العالقون الأجوبة المناسبة، لأن خلية الأزمة في الجزائر المعنية بكورونا لم توجه لهم أي شيء، ولم تبحث بقضيتهم، فما كان من العالقين سوى الذهاب للقنصلية اليوم في محاولة للضغط، ولكن الشرطة التركية عملت على تفريقهم، واعتقلت اثنين منهم".

وزاد: "فيما عاد بعضهم إلى الفنادق، وآخرون لم يعرف مصيرهم بعد. المشكلة أن السلطات الجزائرية لم تنظر بأمر العالقين، والجانب التركي يقول إن المشكلة كلها متعلقة بالجزائر، ولا يمكن أن تتدخل بالأمر بسبب غلق الأجواء، ولا حل للموجودين هنا سوى عودتهم إلى بلادهم".

وأكد المتحدث ذاته أنه سيتوجه إلى قسم الشرطة الذي يحتجز فيه المواطنان "من أجل الترجمة لهما، ومعرفة وضعهما القانوني من ناحية التحويل للقضاء، أو الإفراج عنهما".

دلالات

ذات صلة

الصورة
شهيد لقمة العيش

مجتمع

اجتاح الحزن والدي وأسرة "شهيد لقمة العيش"، الفلسطيني نصر الله الفرا، من مدينة خان يونس جنوبي قطاع غزة، بعدما أُعلِن عن وفاته غرقاً قبالة شواطئ تركيا، مساء أمس الأحد، بعد فقدان أثره يومين، برفقة فلسطينيين آخرين كانوا يحاولون الهجرة إلى اليونان بحراً
الصورة

منوعات

سلّمت عائلة العالول الفلسطينية، أمس الخميس، الحكومة التركية "نقوداً ورقية" تركها ضابط عثماني كـ"أمانة" لديها خلال الحرب العالمية الأولى
الصورة
رمسيا غلجي أطول امرأة في العالم- الأناضول

منوعات

سجلت التركية رميسا غلجي أطول امرأة على قيد الحياة، إذ يبلغ طولها 215,16 سم. وأعيد قياسها هذا العام، بعد أن حصلت على لقب أطول مراهقة في عام 2014، عندما كانت تبلغ من العمر 18 عاماً.
الصورة

اقتصاد

سجلت الليرة التركية، اليوم الأربعاء، أدنى سعر على الإطلاق عند 9.0381 ليرات مقابل الدولار و10.446 ليرات لليورو الواحد، متأثرة بمخاوف الأسواق وارتدادات تخفيض سعر الفائدة وما يقال عن "توترات سياسية متوقعة مع الولايات المتحدة".

المساهمون