الحريري: الجميع متعاونون من أجل تشكيل الحكومة

الحريري بعد مشاوراته: الجميع متعاونون من أجل تشكيل الحكومة

28 مايو 2018
الصورة
الحريري: لا أحد لديه الرغبة بوضع العصي بالدواليب(Getty)
+ الخط -
أكد رئيس الحكومة اللبنانية المكلف، سعد الحريري، اليوم الاثنين، أن جميع القوى السياسية ببلاده "متعاونة" من أجل تشكيل الحكومة الجديدة، معبراً عن تفاؤله بالخروج من الوضع الاقتصادي الحالي.

وقال الحريري خلال مؤتمر صحفي عقب الانتهاء من المشاورات في مجلس النواب، تمهيدًا لاختيار الوزراء الجدد، وتوزيع الحقائب على الكتل السياسية، إن "الجميع متعاونون، ولا شيء يعيقنا، والبعض قد يعلّي السقف للحصول على ما يمكن من مطالب وزارية".

وأضاف حسب "الأناضول"، أنّ "التوافق الذي رأيناه في السنة والنصف الماضية موجود اليوم، ويجب التعويل على الإيجابيات لنبني عليها"، متابعاً "في هذه المرحلة، نحن نستمع لمطالب الكتل النيابية، ولا أحد لديه الرغبة بوضع العصي بالدواليب".

ورأى رئيس الحكومة أن "هناك فرصة حقيقية للخروج من الوضع الاقتصادي الحالي، وأنا متفائل جداً". وقال بهذا الشأن: "سنرى ما هي الوسيلة الأنسب للقيام بالبلد من خلال تشكيل حكومة وفاق وطني، وعلينا العمل سويًا لتحصين ساحتنا الداخلية أمام التحديات الإقليمية".

وأجرى الحريري، استشاراته النيابية غير الملزمة، اليوم، بعقده سلسلة لقاءات مع كتل نيابية ونواب مستقلين، بغية تشكيل الحكومة اللبنانية العتيدة. ومع تتالي لقاءات الحريري أمس مع الكتل والشخصيات النيابية، كان الاتجاه واضحاً في اعتبار أن معركة التشكيل ستكون أصعب من معركة التسمية، فضلاً عن بروز مسألة "حصة رئيس الجمهورية" بنداً أساسياً في المشاورات.

ويتوقع أن تطرح، في الأيام المقبلة، مسودة وزارية توزع على أساسها الحقائب على الكتل النيابية.



وانتقل لبنان إلى المرحلة التالية بعد الانتخابات النيابية التي جرت في 6 مايو/أيار الحالي، والتي تمّ بموجبها تكليف سعد الحريري برئاسة الحكومة اللبنانية الجديدة، في ظلّ التحديات العديدة التي تنتظرها، من تنفيذ مقررات مؤتمر "سيدر" (باريس 4)، إلى التعامل مع العقوبات الأميركية والخليجية على حزب الله وقيادييه، وصولاً إلى "محاربة الفساد" الذي رفعته جميع القوى السياسية شعاراً.