الحجّاج يستقرّون على صعيد عرفات وسط عواصف رعدية وأمطار

20 اغسطس 2018
+ الخط -
استقرت جموع حجاج بيت الله الحرام على صعيد عرفات الطاهر، اليوم الإثنين، ليؤدوا ركن الحج الأعظم، ويشهدوا الوقفة الكبرى، وذلك وسط أجواء ماطرة وعاصفة تشير الأرصاد الجوية السعودية إلى أنها مستمرة طوال اليوم.

وتدفق الحجاج مع الساعات الأولى من صباح اليوم، إلى صعيد جبل عرفات على بُعد 22 كيلومترًا من مكة، ملبين متضرعين، داعين الله أن يمنّ عليهم بالعفو والمغفرة والرحمة والعتق من النار.

ويقع مشعر عرفة على الطريق بين مكة والطائف (شرق مكة المكرمة)، على بعد 10 كيلومترات من مشعر منى، و6 كيلومترات من مزدلفة، بمساحة تقدر بـ10.4 كيلومترات مربعة، وليس بعرفة سكان أو عمران إلا أيام الحج غير بعض المنشآت الحكومية.

وينشغل الحاج في هذا اليوم، بالتلبية والذكر، ويكثر من الاستغفار والتكبير والتهليل، ويتجه إلى الله خاشعًا متضرعًا ويجتهد في الدعاء لنفسه وأهله وأولاده وللمسلمين جميعًا.



ويحرص الحجاج يوم عرفة على القدوم إلى مسجد نمرة ليستمعوا إلى خطبة عرفة، ويصلوا الظهر والعصر بأذان وإقامتين، ثم يشرعوا بالدعاء والتضرع ومسألة الله تعالى حتى غروب الشمس.

ومع غروب شمس هذا اليوم، تبدأ جموع الحجاج نفرتها إلى مزدلفة، حيث يصلون بها المغرب والعشاء ويقفون بها حتى فجر غدٍ العاشر من شهر ذي الحجة لأن المبيت بمزدلفة واجب حيث بات رسول الله صلى الله عليه وسلم، وصلى بها الفجر.




ويعود الحجاج إلى منى، صبيحة اليوم العاشر، لرمي جمرة العقبة (أقرب الجمرات إلى مكة) والنحر (للحاج المتمتع والمقرن فقط)، ثم الحلق والتقصير والتوجه إلى مكة لأداء طواف الإفاضة.

ويقضي الحجاج في منى أيام التشريق الثلاثة (11 و12 و13 من ذي الحجة) لرمي الجمرات الثلاث، مبتدئين بالجمرة الصغرى ثم الوسطى ثم جمرة العقبة (الكبرى)، ويمكن للمتعجل من الحجاج اختصارها بيومين فقط، حيث يتوجه إلى مكة لأداء طواف الوداع وهو آخر مناسك الحج.


عواصف رعدية مستمرة في مكة

وأعلنت الهيئة العامة للأرصاد وحماية البيئة السعودية صباح اليوم الإثنين، أن الفرصة لا تزال مهيأة لهطول الأمطار الرعدية المصحوبة برياح نشطة مثيرة للأتربة والغبار، تحد من مدى الرؤية الأفقية على مرتفعات جازان، عسير، الباحة، مكة المكرمة وتمتد حتى مرتفعات المدينة المنورة. في حين تنشط الرياح السطحية على شرق المملكة ووسطها.


وذكر موقع طقس العرب اليوم أن أضراراً لحقت ببعض المخيمات الخاصة بالحُجاج، نتيجة السُحب الرعدية والرياح الهابطة التي أثرت في المشاعر المقدسة بمكة المكرمة مساء اليوم الأحد.

وأظهرت الفيديوهات المتناقلة عبر وسائل التواصل الاجتماعي تأثير الطقس والرياح القوية في الحجاج، خلال طوافهم في الحرم المكي حول الكعبة المشرفة.

وتوقعت الهيئة، في تقريرها عن حالة الطقس في مكة المكرمة والمشاعر المقدسة لليوم الأحد، استمرار هطول أمطار رعدية متوسطة إلى غزيرة تصحب بزخات من البرد ورياح نشطة مثيرة للأتربة، وقد تؤدي إلى جريان السيول.

 (الأناضول، وكالات)

دلالات

ذات صلة

الصورة
مناسك الحج في السعودية تنطلق (فرانس برس)

مجتمع

يبدأ الحجّاج المسلمون في مكة المكرّمة الأربعاء مناسك حج في ظروف استثنائية وفي ظل إجراءات وقائية غير مسبوقة يخيّم عليها شبح فيروس كورونا المستمر في التفشي حول العالم حاصداً مئات آلاف الوفيات.

الصورة
الحجاج يتجهون لرمي الجمرات (رمضان تورغوت/الأناضول)

أخبار

بدأ حجاج بيت الله الحرام، مساء السبت، التأهب للنفرة من مشعر عرفات إلى مشعر مزدلفة مع غروب الشمس.
الصورة
طفل بين المصلين- حسين بيضون

أخبار

عيد الأضحى المبارك يمثل المناسبة الإسلامية الأبرز على الإطلاق، إذ يقترن بالحجّ، ويحتفل الوطن العربي به على أنّه "العيد الكبير" الذي يضحّي فيه الأهالي، ويزينون الشوارع والساحات، بينما ينتظرون حجيجهم. لكنّ هذا الاحتفال يتراجع شيئاً فشيئاً...
الصورة
جسر الجمرات

أخبار

يواصل نحو مليونين و300 ألف حاج اليوم السبت، أول أيام التشريق (11 من ذي الحجة)، رمي الجمرات الثلاث الصغرى والوسطى فالكبرى (العقبة)، وذلك بعد أن رموا أمس جمرة العقبة ونحروا الهدي.