الجيش يهزم الرجاء ويحسم كلاسيكو الدوري المغربي

12 فبراير 2020
الصورة
الجيش الملكي حسم كلاسيكو المغرب (Getty)
+ الخط -

انتهت مباراة كلاسيكو الدوري المغربي بين الجيش الملكي والرجاء بفوز أصحاب الأرض بهدف دون رد، والتي جاءت لحساب الجولة 15 المؤجلة، وأقيمت على ملعب الأمير مولاي عبد الله بالعاصمة الرباط.

وفي مواجهة احتفل فيها أنصار الجيش بأسطورة الفريق محمد التيمومي بـ" تيفو" عملاق، بعد تجاوزه مخلفات العملية الجراحية التي أجراها على مستوى الركبة، نجح الإيفواري جوزيف كيدي في تسجيل هدف الجيش الوحيد عند الدقيقة 69.

ورغم الغيابات الكثيرة التي ضربت صفوف الرجاء، وفي مقدمتها "مايسترو" النسور الخضر محسن متولي، إلا أن كتيبة المدير الفني جمال السلامي قدمت أوراق اعتمادها وواجهت أصحاب الأرض بكل قوة، أمام حضور جماهيري كبير فاق 20 ألف متفرج، في المواجهة التي شهدت استنفاراً أمنياً كبيراً لتجنب أي انفلات أمني أو حالات شغب مثلما حدث في مباريات سابقة بين الفريقين.


وشهدت المباراة بين الجيش والرجاء صراعاً كبيراً في وسط الملعب، حيث ناور أصحاب الأرض كثيراً بواسطة المالي أبو بكر تونغارا وزميله عبد الإله عميمي، مقابل ذلك اعتمد الرجاء على توغلات أنس جبرون وسفيان رحيمي، لكن دون تهديد خطير لمرمى حارس الجيش محمد باعيو، ليتواصل الشوط الأول بأداء متوسط في ظل قلة فرص التسجيل.

ومع انطلاق الحصة الثانية، غيّر المدير الفني للجيش عبد الرحيم طاليب من طريقة لعب فريقه، بالاعتماد على الهجوم بعدما أخرج الإيفواري إيسيس بادولير وأقحم عماد الرحولي، ما جعل الفريق المحلي يتحفّز، ويستغل الأخطاء الدفاعية لفريق الرجاء، بعدما عانت عناصره كثيراً لبلوغ مرمى حارس الجيش محمد باعيو، الذي تألق بردة فعل قوية أمام سفيان رحيمي، حيث لم يظهر بمستواه المعهود ضد الجيش.

وبحث فريق الرجاء عن الطريق لبلوغ مرمى الجيش، وحاول الضغط على منافسه مع اقتراب نهاية المباراة، خاصة بعد دخول محمد الدويك مكان زميله محمد نعيم، لكن الجيش ظل متفوقاً وواصل بالمباراة حتى نهايتها لبر الأمان، محققاً فوزه الثامن في الدوري هذا الموسم، في حين تلقى الرجاء الهزيمة الثالثة له، في انتظار ما ستفرزه مرحلة إياب الدوري المغربي لكرة القدم من مفاجآت.

المساهمون