التوصل لاتفاق بإطلاق سراح خضر عدنان قبل عيد الفطر

27 يونيو 2015
الصورة
إطلاق سراح عدنان يوم 12 يوليو/تموز (فرانس برس)
+ الخط -

صرح مصدر مسؤول لـ"العربي الجديد" عن توصل الأسير المضرب عن الطعام، خضر عدنان، منذ 54 يوماً، لاتفاق مع مصلحة سجون الاحتلال يقضي بإطلاق سراحه يوم 12 يوليو/تموز الشهر المقبل، مقابل فك إضرابه المفتوح عن الطعام.

وتحدث المصدر عن رزمة من المطالب الإنسانية الخاصة بظروف اعتقال القيادي في "الجهاد الإسلامي"، خضر عدنان، وزيارته، مؤكداً "أن الاتفاق ببنوده كاملة إما سيوقع عليه عدنان في التاسعة من صباح اليوم السبت، أو يتم رفضه".

وأضاف المصدر: "أعتقد أن الأمور بطريقها للانفراج، وأستبعد أي تصعيد من الجهتين، أي عدنان أو إدارة السجون".

وأوضح أنه "تم التوصل لاتفاق إطلاق سراح الشيخ عدنان يوم 12 يوليو/تموز قبل عيد الفطر، بعد أن رفض بشدة أن يكون فك إضرابه المفتوح عن الطعام مقابل عدم تمديد اعتقاله الإداري في شهر ستبمبر/أيلول، ورفض عرضاً آخر بفك إضرابه مقابل إطلاق سراحه مطلع شهر أغسطس/آب المقبل". وأكد المصدر أن "الاتفاق يقضي بمتابعة علاج عدنان خارج السجن، بعدما وصل وضعه الصحي إلى وضع حرج ورفض السماح لأي طبيب بإجراء فحوص له طيلة فترة إضرابه".

ومن المتوقع أن تعقد زوجة خضر عدنان ومحامي نادي "الأسير"، جواد بولس، مؤتمراً صحافياً صباح السبت في رام الله، للإعلان عن الاتفاق بصيغته النهائية في حال وقعه عدنان صباح السبت.

اقرأ أيضاً: "أسرى الجهاد" يُمهلون الاحتلال أسبوعاً لحل قضية عدنان

المساهمون