التدخين إلى 21 عاماً وما فوق في الولايات المتحدة

28 ديسمبر 2019
الصورة
في بوسطن (دارين ماكولستر/ Getty)
+ الخط -
الشابة الأميركية في الصورة، كانت تدخن بحرية، في أحد أحياء بوسطن، بولاية ماساتشوستس، لكنّ هذا سيتعذر على كثيرين ممن لم يصلوا إلى الحادية والعشرين من عمرهم، الآن. فقد بدأت الولايات المتحدة بتطبيق قانون جديد يحظر بيع منتجات التبغ لأيّ شخص ما دون سنّ واحد وعشرين عاماً. ودخل القانون الجديد حيّز التنفيذ، بعدما صادق عليه الرئيس دونالد ترامب ضمن جملة قرارات متعلقة بالميزانية. بدورها، قالت هيئة الغذاء والدواء الرسمية الأميركية، المكلفة إجازة الإجراءات الطبية والعقاقير، عبر موقعها الإلكتروني، إنّه بات "من غير القانوني لأيّ تاجر أن يبيع منتجات التبغ (بما فيها السجائر والسيجار والسجائر الإلكترونية)، لأيّ شخص لا يبلغ عمره 21 عاماً. وأضافت: "وستفصح الهيئة عن أيّ تفاصيل إضافية في هذا الشأن فور توافرها". وكان الرئيس الأميركي ترامب، قد غرد عبر موقع "تويتر" الأسبوع الماضي، حول هذه المسألة بالذات، بقوله: "رفع سنّ التدخين إلى 21 عاماً... عظيم".




وجاء رفع السنّ القانونية للتدخين (من 18 إلى 21 عاماً) بضغط من أعضاء كلا الحزبين (الجمهوري والديمقراطي) في مجلس الشيوخ. وتشير تقارير مبنية على إحصائيات حكومية إلى أنّ قرابة 28 في المائة من تلاميذ المدارس الثانوية دخنوا السجائر الإلكترونية خلال الثلاثين يوماً الأخيرة في 2019، بينما لم تتجاوز النسبة 11 في المائة في 2016.

(الأناضول)

المساهمون