الاتحاد السوداني ينقل "ديربي أم درمان" إلى ملعب الخرطوم

19 نوفمبر 2019
الصورة
القمة تحظى بمتابعة واسعة محلياً وعربياً (Getty)
+ الخط -
قرّر الاتحاد السوداني لكرة القدم رسمياً نقل المواجهة المنتظرة بين المريخ والهلال إلى ملعب الخرطوم بدلاً من استاد المريخ، في ما يعرف بـ "ديربي أم درمان"، وذلك في قمة مباريات الجولة الحادية عشرة من منافسات بطولة الدوري السوداني للموسم الجاري.

وجاء قرار الاتحاد السوداني بناءً على طلب المريخ نقل اللقاء خارج ملعبه وبالتحديد إلى ملعب الخرطوم، بسبب عدم جاهزية أرضية ميدانه، التي تخضع لأعمال صيانة.

وخاطب مجلس إدارة نادي المريخ الإثنين الاتحاد السوداني لكرة القدم طالباً تحويل مباراته أمام الهلال يوم الثالث والعشرين من الشهر الجاري، ضمن الدوري الممتاز السوداني من ملعبه إلى ملعب الخرطوم وذلك نسبة لسوء أرضية ملعب المريخ وعدم صلاحيته، وأكد المريخ أن الإصلاحات الجارية لن تكتمل بحلول موعد المباراة.

وقال رئيس لجنة المسابقات بالاتحاد السوداني لكرة القدم، الفاتح باني، في تصريح لـ"العربي الجديد": "تلقينا طلبا من المريخ بضرورة نقل اللقاء إلى ملعب استاد الخرطوم بسبب سوء أرضية ملعب المريخ، وقررنا بناءً على ذلك نقل المباراة إلى ملعب الخرطوم حتى يخرج اللقاء في ثوب بهيج يليق بالمواجهة، وحتى لا تؤثر أرضية ملعب المريخ على جمالية اللقاء الذي يحظى بمتابعة كبيرة محلياً وإقليمياً".

وتترقب جماهير كرة القدم السودانية، لقاء العملاقين المريخ والهلال في ديربي الكرة السودانية، وذلك في قمة مباريات الجولة الحادية عشرة من منافسات بطولة الدوري السوداني للموسم الجاري، في اللقاء الذي يعتبر من أقدم الديربيات في الوطن العربي والقارة الأفريقية، والديربي الأكثر زخماً وإثارة في السودان عطفاً على جماهيرية الناديين الكبيرة.

ويتربع الناديان على عرش كرة القدم السودانية، بسيطرتهما الكاملة على بطولة الدوري الممتاز السوداني منذ انطلاقتها سنة 1996، إذ لم يسبق لأي نادٍ غير الهلال والمريخ تحقيق لقب البطولة، بعدما توج المريخ بالدوري تسع مرات، فيما حصد الهلال اللقب 14 مرة.

المساهمون