الأيتام العرب يدفعون ثمناً باهظاً

05 ابريل 2019
الصورة
تجهلان غدهما (سافين حميد/ فرانس برس)

يوم الجمعة الأوّل من شهر إبريل/ نيسان، يُحتفى بيوم اليتيم العربي، والهدف منه إدخال الفرح إلى قلوب الصغار الذين حُرموا من سند وحنان ورعاية الأم والأب. وفكرة الاحتفال بهذا اليوم تعود إلى عام 2003، عندما اقترح متطوّع في "جمعية الأورمان" الخيرية، مقرّها القاهرة، تنظيم حفل كبير للترفيه عن الأيتام. فتبنّت الجمعية الفكرة وبدأ الاحتفال مصرياً بذلك اليوم، وفي عام 2006 صار الاحتفال عربياً. اليوم، مع الصراعات والحروب والأزمات المستمرّة في العالم العربي، من غير المستغرب ارتفاع عدد الأيتام وتفاقم معاناتهم.

دلالات

تعليق: