الأمن يقتل 40 مصرياً... ومغردون: "فيلم عربي قديم"

29 ديسمبر 2018
الصورة
أودى تفجير الحافلة بحياة 4 أشخاص (العربي الجديد)
+ الخط -
بعد ساعات من التفجير الإرهابي الذي ضرب حافلة سياحية في محافظة الجيزة المصرية، أعلنت وزارة الداخلية عن مقتل 40 "تكفيرياً"، بحسب زعمها، كانوا يعتزمون القيام بعمليات إرهابية تستهدف مؤسسات الدولة خاصة الاقتصادية ومقومات صناعة السياحة ورجال الجيش والشرطة ودور العبادة المسيحية، مشيرة إلى اتخاذ الإجراءات القانونية وتولت نيابة أمن الدولة التحقيق.

وقد أكدت صحيفة "لو فيغارو" الفرنسية ما نشره "العربي الجديد" حول استهداف الضحايا بطلقات مباشرة في الرأس والصدر.


رد الفعل المعتاد الملازم لكل عملية إرهابية أثار رواد مواقع التواصل الاجتماعي؛ كتب "قلم حر": "حسبنا الله ونعم الوكيل بعد تفجير الأتوبيس السياحي بعبوة بدائية الصنع، مليشيات الداخلية تعلن الآن عن اغتيال أربعين شاباً في الجيزة وسيناء، بدعوى أنهم إرهابيون مسلحون يقومون بالتخطيط لتنفيذ عمليات إرهابية في رأس السنة #لا_للعنف_لا_للدم #ضحايا_رأس_السنه #الخسيسي_قاتل #الداخلية".


وبتغريدة حملت عدة تساؤلات، كتب أبو مكة: "#الداخلية هو مش تهكم ع الداخلية ولا حاجة، بس ليه مابيتمش مهاجمة الأوكار قبل الحوادث مش بعدها طالما معلومة أماكنها !! والله أعلم إذا كان الشباب دول فعلا إرهاب، ولا زي الأفلام والمسلسلات إنهم يقتلوهم، وبعدين السلاح جنبهم زي أفلام عربي قديمة.. الحقيقة فين الله أعلم، ربنا يحفظ بلدنا".


وعلق المستشار وليد شرابي: "سيناريو متكرر يباشره العسكر منذ الخمسينيات، تفجير في مكان ينتج عنه ضحايا أبرياءـ ثم ساعات قليلة ويتم إعلان الداخلية عن تصفية إرهابيين (أبرياء أيضا)، نظام العسكر في كل الأحوال يؤدون دور الطرف الثالث ودماء الأبرياء هي وقود بقائه" .


وفي سؤال لا يخلو من دلالة كتب أحمد البطران: "هو مافيش إرهابي طلع حي، ناخد منه معلومات عن باقي التنظيم، ونقدر نحد من خطورتهم بدل ما نموتهم كلهم؟، بيتهيألي كده كان هايبقى أفيد #الداخليه".


وغرد ماهر اليوسفي: "التفجير الإرهابي بحافلة سياح الجيزة، يلزمه إجابات واضحة من نظام السيسي، والإعلان عن مقتل 40 من الإرهابيين ليس إجابة!  محزن مقتل السياح أو أي مواطن بريء، ومحزن ما وصلت إليه مصر من حالة تجد صورتها في مرآة القضاء، الذي أحضر فاسد كمبارك ليشهد ويستبدل حقيقة جرائمه بملهاة 800 عابر للحدود".


فيما علق الفايدي على الصور التي تم تداولها للإرهابيين: "#الجيزه دا لو عيل معاه إعدادية هايقول لكم إن وضعية السلاح كدا غلط".


وبتذكير لسلوك سابق لوزارة الداخلية كتب نديم: "الداخلية صفت 5 وقالت دول اللي قتلوا ريجيني وطلعوا أبرياء ودمهم راح هدر، فطبيعي لما يتفجر أتوبيس والداخلية تقتل 40 في الجيزة وشمال سيناء، أفترض إنهم أبرياء والداخلية كذابة كالعادة".

وعن ملمح آخر، كتب علي: "40 واحد اتقتلوا في تبادل إطلاق نار.. بس كلهم من طرف واحد، كلهم من طرف واحد في تبادل إطلاق.. تبادل من طرف واحد.. وقتلى من طرف واحد.. وتستمر المهزلة ويستمر نهر الدماء يجري".

 

دلالات

المساهمون