الأمم المتحدة تسلّم الأطراف اليمنية مسوّدات حل 5 قضايا

طرفا المشاورات اليمنية يتفقان على استئناف تصدير النفط والغاز وفتح مطار صنعاء

12 ديسمبر 2018
الصورة
تقدم بسيط أحرز في بعض الملفات (Getty)
+ الخط -
سلّمت الأمم المتحدة، اليوم الأربعاء، الأطراف اليمنية في مشاورات السويد، مسوّدات لاتفاقيات حلّ 5 قضايا رئيسية، بحسب مصدر في مكتب المبعوث الأممي إلى اليمن مارتن غريفيث. ووفقاً لـ"رويترز" وافق طرفا النزاع على استئناف تصدير الغاز والنفط وإعادة فتح مطار صنعاء.

وقال المصدر لوكالة "الأناضول" الرسمية، مفضلًا عدم الكشف عن اسمه، لكونه غير مخوّل الحديث لوسائل الإعلام، إنه تم تسليم خمس مسوّدات متعلقة بخمس قضايا رئيسية.

وأضاف أنّ المسوّدات الخمس تتعلق بملفات "الإطار السياسي، الحديدة، تعز، البنك المركزي، والمطار (مطار صنعاء)".

 
ويأتي ذلك عشية ختام المشاورات اليمنية في السويد، التي تبحث لليوم السابع على التوالي ستة ملفات، هي القتال في الحديدة، إطلاق الأسرى، حصار تعز، البنك المركزي، مطار صنعاء، والمساعدات الإنسانية.

وحقق ملف الأسرى تقدماً، الثلاثاء، إذ تبادل الطرفان قوائم تضم أسماء أكثر من 15 ألف أسير للإفراج عنهم تحت إشراف اللجنة الدولية للصليب الأحمر.

ووفقاً لـ"رويترز" نقلاً عن مصادر مطلعة، فإن الأطراف المتحاربة في اليمن وافقت على استئناف صادرات النفط والغاز، وإعادة فتح مطار العاصمة صنعاء التي يسيطر عليها الحوثيون، للرحلات الداخلية، في واحد من إجراءات بناء الثقة التي يجرى بحثها خلال محادثات السلام التي تقودها الأمم المتحدة في السويد.

واتفق الحوثيون والحكومة اليمنية الشرعية، على أن تهبط الرحلات الدولية في مطار تسيطر عليه الحكومة للتفتيش قبل أن تدخل صنعاء أو تخرج منها. ولم يتفقا بعد إن كانت عمليات التفتيش ستجرى في مطار عدن أم مطار سيئون.

ويقع مطار صنعاء ضمن مناطق تحت سيطرة الحوثيين، لكن التحالف العسكري بقيادة السعودية الذي يتحكم في المجال الجوي، فرض قيوداً على الوصول إليه.

(الأناضول، رويترز)