الأردن يسجل أول إصابة بفيروس كورونا الجديد

02 مارس 2020
الصورة
سجلت إيطاليا 1694 حالة إصابة و34 وفاة (فرانس برس)
أعلن وزير الصحة الأردني سعد جابر، اليوم الاثنين، تسجيل أول حالة إصابة بفيروس كورونا الجديد في المملكة، وهو "مواطن أردني وصل من إيطاليا قبل 16 يوماً، وقبل تفعيل إجراءات الحجر الصحي على الأردنيين القادمين من إيطاليا".

وقال جابر في مؤتمر صحافي مشترك مع وزير الإعلام أمجد العضايلة: "جرى التحفظ على المصاب، وعلى شخص آخر قادم أيضا من إيطاليا، في الحجر الصحي، من دون ثبوت إصابة الثاني بالفيروس، وتم إرسال فريق طبي لفحص عائلة المصاب، وتطهير منزله، والتحفظ على العائلة إذا كانت مصابة، أو تطبيق الحجر الصحي المنزلي لمدة 14 يوماً عليهم في حال عدم إصابتهم".

وأوضح وزير الصحة الأردني خلال المؤتمر الصحافي أنه "سيتم تعطيل المدارس في حال وصل عدد المصابين بالفيروس إلى 20".

وتعد إيطاليا أكبر بؤرة تفش للمرض خارج قارة آسيا، وسجلت فيها 1694 حالة إصابة و34 حالة وفاة.

وقررت اللجنة الوطنية الأردنية للأوبئة منع دخول المسافرين القادمين من إيطاليا، ما لم تتم المغادرة قبل 14 يوما من دخول أراضي المملكة، والحجر الصحي لمدة 14 يوما على المواطنين القادمين منها لمنع انتقال فيروس كورونا.

وأصدر وزير الصحة قرارات سابقة بمنع المسافرين القادمين من الصين وكوريا الجنوبية وإيران من دخول المملكة، ما لم يمض على مغادرتهم لهذه الدول 14 يوما.
وقال استشاري الأمراض المعدية، منتصر البلبيسي، لـ"العربي الجديد"، إن على الجميع التعاون من أجل الحد من انتشار المرض، وعلى المواطنين اتباع الإرشادات الطبية، مؤكداً أن "إجراءات وزارة الصحة جاءت وفق الإمكانات المتاحة، وفي إطار التوصيات الصادرة عن منظمة الصحة العالمية. المرض لا يدعو إلى الهلع، ويتعافى نحو 80 في المائة من المرضى من دون الحاجة إلى علاج خاص".

بدوره، قال وزير الدولة للشؤون القانونية، مبارك أبو يامين، إن "الحكومة ستتخذ جميع الإجراءات القانونية بحق من يطلق شائعات أو أخبار زائفة بخصوص انتشار فيروس كورونا، أو الترويج عبر وسائل الإعلام أو مواقع التواصل الاجتماعي لوجود مصابين من غير الحالات المعلن عنها رسمياً، بما في ذلك تحريك دعوى لدى النائب العام".



وحسب الموجز الإعلامي اليومي للتعامل مع فيروس كورونا، حتى مساء الاثنين، فقد "وصلت إلى الأردن، من مناطق ينتشر فيها الفيروس، 43 حالة، وبلغ العدد الكلي للحالات التي أُدخلت الحجر الصحي ثم غادرته، بعد قضاء 14 يوماً وثبوت عدم إصابتها، 204 حالت".

ووجه ناشطون أردنيون انتقادات حادة لوزارة الصحة، واتهموها بالتقصير بسبب عدم اتخاذ إجراءات حازمة بعزل القادمين من إيطاليا، لمنع وصول المصابين ومخالطتهم لأفراد المجتمع، مستنكرين تصريحات وزير الصحة حول كون أعداد الأردنيين القادمين من إيطاليا أكبر من قدرات الحجر الصحي، ما دفع الوزارة إلى أخذ تعهد منهم بالبقاء في المنزل والمتابعة الوبائية مع الوزارة.