العراق يقرر تعطيل الدوام بالجامعات والمدارس وحظر التجمعات بسبب "كورونا"

26 فبراير 2020
الصورة
القرارات جاءت عقب اجتماع مغلق لخلية الأزمة العراقية (Getty)

أصدرت السلطات العراقية، مساء اليوم الأربعاء، حزمة قرارات جديدة، ضمن خطة مواجهة فيروس كورونا في البلاد، الذي سجل حتى الآن خمس إصابات مؤكدة في النجف وكركوك، جميعها قدمت من إيران.

وجاءت القرارات عقب اجتماع مغلق لخلية الأزمة العراقية التي تتألف من وزارات الصحة والداخلية والدفاع وجهات حكومية أخرى، تضمنت تعطيل الدوام الرسمي في جميع المؤسسات التربوية والجامعات حتى السابع من شهر آذار المقبل، إضافة إلى وضع البحرين والكويت على قائمة الدول المحظورة.

وقال بيان لرئيس خلية الأزمة المشكلة لمواجهة أزمة فيروس كورونا في البلاد، وزير الصحة العراقي، جعفر علاوي، إنه "تقرر تعطيل الدوام في الجامعات والمؤسسات التربوية ابتداءً من يوم غد الخميس المصادف 2/27 ولغاية 2020/3/7".

وأضاف: "كما تقرر أيضاً غلق المحلات العامة كدور السينما والمقاهي والنوادي والمنتديات الاجتماعية بشكل فوري، كما أعلن عن صدور قرار بحظر التجمعات في الأماكن العامة وتوجيه مؤسسات الدولة بتقليل الاختلاط".

كذلك نصت القرارات الجديدة بمنع دخول الوافدين من دولتي البحرين والكويت، وذلك بعد ساعات من قرار مماثل شمل عدة دول أبرزها إيران والصين وكوريا الجنوبية وإيطاليا ودول أخرى.


ونقلت وكالة الأنباء العراقية (واع) عن وزير الصحة جعفر علاوي تعليقاً على حزمة القرارات الجديدة بأنها جاءت لحماية المواطنين العراقيين من فيروس كورونا.

في المقابل، علم "العربي الجديد" أن حكومة تصريف الأعمال العراقية برئاسة رئيس الوزراء المستقيل عادل عبد المهدي، خولت المحافظين اتخاذ القرارات التي يرونها مناسبة في ما يتعلق بدائرة مسؤوليتهم.

وقال مسؤول عراقي رفيع في الأمانة العامة لمجلس الوزراء ببغداد، لـ"العربي الجديد"، إنه تم تخصيص موازنة طوارئ لمواجهة الأزمة، في بغداد ومحافظات العراق كافة، بما فيها إقليم كردستان العراق.

ولفت المسؤول إلى أن المنافذ الحدودية العراقية سيتم تأمينها بالأجهزة اللازمة بالفحص الحراري وكذلك إنشاء مناطق حجر صحي في كل منطقة، مستدركا بالقول إن الأوضاع في العراق "جيدة مقارنة بدول أخرى مجاورة له، لكن نسعى لتشديد الإجراءات أكثر حفاظاً على حياة المواطنين".