قطر تحظر دخول القادمين من مصر... والكويت توقف تأشيرات المصريين بسبب كورونا

01 مارس 2020
الصورة
مطار الدوحة الدولي (كريم جعفر/فرانس برس)
أصدرت هيئة الطيران المدني في قطر، اليوم الأحد، تعميماً إلى مديري شركات الطيران ومكاتب السفر، يقضي بـ"حظر قبول جميع المسافرين القادمين من مصر عن طريق نقاط وسطية، بما في ذلك حاملو الإقامات السارية المفعول في قطر"، واستثنى التعميم من الحظر المواطنين القطريين.

وأشار التعميم إلى تطبيق القرار اعتباراً من اليوم الأحد، وحتى إشعار آخر، وذلك في ضوء انتشار الإصابة بفيروس كورونا الجديد على نطاق عالمي، وفي إطار التدابير اللازمة للحد من انتشار المرض في قطر.

وأعلنت وزارة الصحة في قطر، اليوم الأحد، أن "الفحوصات الطبية كشفت عن إصابة حالتين إضافيتين بفيروس كورونا (كوفيد-2019) تعود لمواطنين قطريين من ضمن الذين جرى إجلاؤهم على متن طائرة خاصة من إيران في 27 فبراير، وخضعوا للحجر الصحي فور وصولهم"، ليصل عدد الحالات المؤكدة إصابتها بالفيروس إلى ثلاث حالات.

وأوضح مصدر في مكتب سفريات في الدوحة، لـ"العربي الجديد"، أن "الحظر يطاول أي شخص يزور مصر خلال فترة انتشار فيروس كورونا، ويريد القدوم إلى الدوحة عبر أي دولة، لأن الرحلات المباشرة بين مطار قطر وكل المطارات في مصر متوقفة بسبب الحصار"، وأضاف المصدر أن "كل شخص قادم، سواء كان مصرياً أو يحمل أية جنسية أخرى، سيجري التدقيق على جواز سفره، للتأكد إذا كان ثمة ختم مطار أو معبر مصري، وعندها سيطبق عليه الحظر".

وأوضح أن "الحظر لا يسري على المواطنين المصريين الذين لم يدخلوا إلى الأراضي المصرية خلال الفترة التي تفشى فيها فيروس كورونا عالمياً".

ونقلت صحيفة "القبس" الكويتية عن مصادر أمنية مطلعة، أن وزارة الداخلية الكويتية أوقفت اليوم الأحد، إصدار جميع أنواع التأشيرات لأبناء الجالية المصرية، وحتى إشعار آخر، وذلك ضمن الخطط الاحترازية لمواجهة فيروس كورونا.

وقالت المصادر الأمنية إن "من لديهم إقامات داخل البلاد من المصريين غير مشمولين بالقرار، ومن حقهم العودة إلى البلاد، والقرار يشمل وقف إصدار الزيارات بأنواعها، سواء كانت عائلية أو سياحية أو تجارية أو حكومية، وكذلك وقف سمات الالتحاق بعائل، إضافة إلى وقف سمات الدخول (فيزا العمل).

وأوضحت المصادر الكويتية أن "عدد الدول المشمولة بالقرار ارتفع إلى ثماني دول، وهي مصر وإيران والعراق والصين وهونغ كونغ وكوريا وتايلاند وإيطاليا".


وتصرّ وزارة الصحة في مصر على عدم وجود أية حالات إصابة بفيروس كورونا في البلاد، رغم تأكيد وزارة الصحة الفرنسية أنها سجلت ستّ حالات إصابة لمسافرين عائدين من مصر، وإعلان السلطات الكندية عن حالة إصابة لأحد السائحين العائدين من القاهرة.

ونفى المتحدث الرسمي لوزارة الصحة المصرية، خالد مجاهد، الأحد، ما يُتداوَل في وسائل الإعلام ومواقع التواصل الاجتماعي، بشأن نقل حالتين مشتبه في إصابتهما بفيروس كورونا إلى مستشفى "النجيلة" بمحافظة مطروح، أو عزلهما لمدة 14 يوماً.

وشدد مجاهد، في بيان اليوم الأحد، على "عدم رصد وزارة الصحة لأية حالات مصابة أو مشتبه في إصابتها بفيروس كورونا بجميع محافظات مصر، وفور الاشتباه بأية إصابة سيتم الإعلان عنها بكل شفافية، طبقاً للوائح الصحية الدولية، وبالتنسيق مع منظمة الصحة العالمية".

وأضاف أن "وزارة الصحة رفعت درجات الاستعداد القصوى في جميع المنافذ والمطارات على مستوى الجمهورية، وتتابع الموقف أولاً بأول لمنع تسلل الفيروس إلى البلاد".

وكشفت مصادر طبية خاصة لـ"العربي الجديد"، أمس السبت، عن احتجاز السلطات المصرية أربعة أشخاص في مستشفى قصر العيني بالعاصمة القاهرة، بسبب فيروس كورونا، وأن بين الحالات المحتجزة حالتين تأكدت إصابتهما، وحالتين جرى احتجازهما للاشتباه.

وأعلنت منظمة الصحة العالمية أنها على علم بالتقارير الصادرة عن السائحين الفرنسيين، والآخر الكندي، الذين ثبتت مؤخراً إصابتهم بفيروس كورونا بعد عودتهم من مصر، مشيرة إلى أنها أبلغت وزارة الصحة في مصر فور تلقيها هذه الإخطارات، لسرعة اتخاذ الإجراءات المطلوبة للتقصي الوبائي وإجراءات المتابعة.