العراق يعلن عن 6 إصابات جديدة بكورونا

01 مارس 2020
الصورة
إجراءات عراقية لمواجهة كورونا (حيدر حمداني/ فرانس برس)
+ الخط -
أكدت وزارة الصحة العراقية تسجيل 6 حالات إصابة جديدة بفيروس كورونا في العاصمة بغداد، ومحافظة السليمانية (في إقليم كردستان)، ليرتفع عدد المصابين بالفيروس في العراق إلى 19، بينهم شخص يحمل الجنسية الإيرانية.

وقالت الوزارة في بيان: "شُخصت ستّ حالات جديدة مؤكدة بالفيروس، اثنتان منها في بغداد وأربع حالات في السليمانية، وجميعها كانت في إيران مؤخراً".
وتابعت: "اكتشفت الحالات من قبل مختبرات وزارة الصحة، وأُخذت لهم العينات المختبرية المطلوبة لإجراء الفحوصات، وتبين أن نتيجة الفحوصات موجبة، وهم حالياً يتلقون الرعاية الصحية في مؤسسات وزارة الصحة والبيئة الخاصة لمتابعة وضعهم الصحي". وتحدثت عن اتخاذ الإجراءات المطلوبة للتعامل مع هذه الحالات بحسب منظمة الصحة العالمية. 

ودعت وزارة الصحة العراقية المؤسسات والمواطنين كافة إلى الالتزام بالتوجيهات التي تصدر عن خلية الأزمة الوزارية الخاصة بمواجهة فيروس كورونا الجديد لمنع انتقال العدوى، مبينة أن عدد الإصابات في العراق بلغ 19 حالة، أحدهم إيراني الجنسية.

وفي وقت سابق اليوم، قررت أمانة بغداد (المسؤولة عن القطاع الخدماتي في العاصمة) إغلاق متنزه الزوراء، أحد أكبر المناطق الترفيهية في بغداد، لمدة ستة أيام اعتباراً من يوم غد الاثنين، حفاظاً على سلامة المواطنين من خطر انتشار فيروس كورونا.

وفي محافظة ميسان جنوباً، قرر المحافظ علي دواي اتخاذ إجراءات وقائية لمواجهة انتشار فيروس كورونا، من بينها إغلاق المؤسسات الحكومية والحدائق والمتنزهات حتى يوم الخميس المقبل، مشدداً في بيان على ضرورة منع المواطنين من زيارة المرضى في المستشفيات، والاكتفاء بمرافق واحد مع المريض الراقد في المستشفى، فضلاً عن تخصيص مبلغ مالي ل‍مديرية الدفاع المدني لشراء مواد معقمة وتنظيف الأماكن العامة، مشيراً إلى مواصلة حملة التوعية الوقائية الصحية لمنع انتقال العدوى.

من جهته، أكد محافظ القادسية زهير الشعلان خلو محافظته من أية إصابة مؤكدة بفيروس كورونا. ونقلت وسائل إعلام محلية عن الشعلان قوله إن "كل المستشفيات والمراكز الصحية المتخصصة لم تسجل أي إصابة بالفيروس".

وفي السياق، بدأت فرق من الاستخبارات العسكرية العراقية حملة فحص وتوعية بمخاطر فيروس كورونا بحسب ما غرد الخبير الأمني فاضل أبو رغيف على "تويتر". وأكد إطلاق حملة توعية حول فيروس كورونا، مع توزيع كتيبات وكمامات ومعقمات للحد من جشع بعض الصيادلة".

المساهمون