سابع إصابة بكورونا في العراق ومطالبات بمنع دخول العمال الأجانب

28 فبراير 2020
الصورة
ارتفاع حالات الإصابة المؤكدة بكورونا (Getty)



تصاعدت خلال الساعات الماضية في العاصمة العراقية بغداد، دعوات لمنع دخول العمال الأجانب إلى البلاد، خاصة القادمين من آسيا ممن يعملون ضمن شركات النفط، وذلك خشية تسجيل إصابات جديدة بفيروس كورونا الجديد، بالتزامن مع ارتفاع حالات الإصابة المؤكدة إلى 7 بعد الكشف عن حالة جديدة في كركوك.

ودعا عضو لجنة النفط والطاقة في البرلمان العراقي، صادق السليطي، السلطات العراقية إلى منع استقبال الكوادر الأجنبية من العاملين فيها لمدة لا تقل عن 3 أشهر لمنع انتشار الفيروس، وحفاظاً على أرواح بقية العمال من العراقيين، محذرا في بيان من أن تلك الكوادر تختلط مع العراقيين أثناء العمل وقد تكون ناقلة للفيروس.

وأشار إلى وجود حالة اشتباه بإصابة عاملين كوريين اثنين بفيروس كورونا في موقع مشروع مصفى كربلاء، مضيفا أن "هذين العاملين وصلا قبل مدة قريبة إلى العراق، وتواردت معلومات حول الاشتباه بإصابتهما بفيروس كورونا".

وشدد على ضرورة التنسيق مع وزارة الصحة لإجراء المسح، وفحص أماكن العمل التي يشتبه بظهور حالات مرضية للفيروس فيها وتحديداً مشروع مصفى كربلاء.

وفي السياق، أكد المتحدث باسم وزارة الصحة العراقية، سيف البدر، تسجيل حالة إصابة جديدة بفيروس كورونا في كركوك لرجل يبلغ من العمر 51 سنة كان قد عاد للعراق من إيران في وقت سابق، مضيفا في بيان "تمت متابعته من قبل مفارز وزارة الصحة وأخذت له العينات لإجراء الفحوصات المختبرية المطلوبة بعد الحجر عليه".

وتابع "تبين أن نتيجة الفحوصات المختبرية موجبة وهو حالياً في أحد المستشفيات الخاصة لمتابعة وضعه الصحي"، مشيرا إلى اتخاذ كافة الإجراءات المطلوبة للتعامل مع الحالة حسب اللوائح الصحية العالمية.

يشار إلى أن هذه هي حالة الإصابة السابعة المؤكدة التي يتم الكشف عنها في العراق بعد 4 حالات مماثلة في كركوك لأسرة عادت من إيران، وأخرى في بغداد لعراقي عائد من إيران أيضا، وحالة في النجف لطالب إيراني يدرس العلوم الدينية في العراق.

ودعا المتحدث باسم وزارة الصحة العراقية، جميع المؤسسات والمواطنين إلى الالتزام بالتوجيهات التي تصدر عن خلية الأزمة الوزارية لمواجهة فيروس كورونا الجديد.

من جهتها، أعلنت دائرة الصحة في محافظة النجف عن نتائج الفحوصات المختبرية لشخصين اشتبه بأنهما يحملان فيروس كورونا، مؤكدة في بيان أن "الحالتين المشتبه بإصابتهما بفيروس كورونا ثبت بالتحليل المختبري عدم إصابتهما به".

 

كما أكدت صحة محافظة واسط، أن نتائج جميع الحالات المشتبه بإصابتها بفيروس كورونا في مستشفيات المحافظة كانت سلبية أي خالية من المرض، مشيرة في بيان إلى مغادرة المشتبه بإصابتهم إلى منازلهم بعد ظهور النتائج، لافتة إلى تكثيف الإجراءات الاحترازية مع كل شخص مشتبه بإصابته حتى ولو بنسبة شك بسيطة حرصا على سلامة أبناء المحافظة.

 

دلالات