الأردن يخفض أسعار المحروقات 9% مستفيداً من تراجع النفط

29 نوفمبر 2018
الصورة
المستهلك الأردني استفاد من تراجع سعر النفط عالمياً (Getty)

قرر الأردن، اليوم الخميس، تخفيض أسعار البنزين 90 أوكتان إلى 750 فلسا للتر الواحد بدلا من 825 فلسا، والبنزين 95 أوكتان إلى 965 فلسا بدلا من 1060 فلسا، وتخفيض سعر الكاز والسولار إلى 605 فلوس بدلا من 625 فلسا، وبنسبة بلغت 9%.

كما قررت لجنة تسعير المشتقات النفطية، بحسب بيان لوزارة الطاقة اليوم، تثبيت سعر أسطوانة الغاز عند سعر 9.8 دولارات، علماً أن سعرها العالمي قد وصل إلى ما يقارب 12.4 دولارا. (الدينار = 1.41 دولار)

وقال البيان: "يأتي هذا كإجراء من الحكومة للتخفيف عن الشرائح الأقل دخلا، وتماشيا مع الأوضاع الاقتصادية المحلية".

وأضاف أنه، وفقاً لمؤشر الأسعار العالمي، أظهرت معدلات الأسعار انخفاضاً ملحوظاً في أسعار النفط الخام خلال نوفمبر/ تشرين الثاني، حيث سجل متوسط سعر برميل خام برنت 65.42 دولارا، كما تبع ذلك انخفاض أسعار المشتقات النفطية بنسب مختلفة.

من جانب آخر، قرّر مجلس مفوضي هيئة تنظيم قطاع الطاقة والمعادن، في جلسة عقدت اليوم الخميس، تخفيض قيمة بند فرق أسعار الوقود في فاتورة الكهرباء الشهرية 4 فلوس للكيلوات/ساعة اعتبارا من 1 ديسمبر/ كانون الأول المقبل وعلى جميع القطاعات والشرائح التي يطبق عليها بند فرق أسعار الوقود، لتصبح 18 فلسا للكيلوواط ساعة بدلا من 22 فلسا.

رئيس مجلس المفوضين، فاروق الحياري، أوضح أن قرار التخفيض يأتي في ضوء مراجعة الهيئة الشهرية لأثر التغير في كلفة سلة الوقود المستخدم في توليد الطاقة الكهربائية لتحديد مقدار التغير بقيمة بند فرق أسعار الوقود في فاتورة الكهرباء لديسمبر/ كانون الأول 2018.

وقال: "تبيّن أن انخفاض أسعار الوقود في نوفمبر/ تشرين الثاني واستمرار ضخ الغاز الطبيعي المصري بالكميات وبالأسعار المتفق عليها بين شركة الكهرباء الوطنية والجانب المصري، أديا إلى تخفيض كلفة سلة الوقود المستخدم في توليد الطاقة الكهربائية، ما انعكس إيجاباً على تخفيض قيمة بند فرق أسعار الوقود".

وأكد الحياري على استثناء الاستهلاكات التي لا تتجاوز 300 كيلوواط ساعة لكل شهر في القطاع المنزلي، وتحديد قيمة هذا البند لمشتركي القطاع الصناعي المتوسط بمقدار 10 فلوس للكيلوواط/ساعة.
تعليق: