الأخبار الزائفة تطغى على "منتدى الأمن العالمي" في الدوحة

16 أكتوبر 2019
الصورة
شُبهت منصات التواصل الاجتماعي بـ"قنبلة موقوتة" (Getty)
+ الخط -
حذّر الباحث في "مركز المستقبل الرقمي" في "كلية أننبرغ للتواصل والصحافة" في جامعة جنوب كاليفورنيا، جيفري كول، من تحول مواقع التواصل الاجتماعي إلى "قنبلة موقوتة بلا نتائج متوقعة"، مستنكراً تقاعسها عن أداء جهودها، خلال حديثه في اليوم الثاني لـ"منتدى الأمن العالمي" في دولة قطر، اليوم الأربعاء.

وبيّن كول أن 35 في المائة من الإعلانات سحبتها منصات التواصل الاجتماعي، وتحديداً "فيسبوك" و"غوغل"، من الإعلام التقليدي كالإذاعات والتلفزيونات، علماً أن مشتركي منصة "فيسبوك" مثلاً وصلوا إلى 2.4 مليار شخص، ما يوضح التحول نحو هذه المواقع.

وقال كول "سنعرف مستقبلاً أهمية التدريب الاحترافي للإعلاميين والعمليات المرتبطة بالإعلام، وما تعلمناه أن الغربيين ليسوا جيدين في التمييز بين الخبر الصحيح والزائف، وكان الصينيون الأفضل، ليس لأنهم أكثر ذكاء، بل لأنهم لا يثقون في ما يقال في إعلامهم وكان عليهم اختبار ما يتلقونه من محتوى".

وخلال جلسة الحوار المفتوحة، استعرض مستشار الأمن القومي اليوناني، ألكسندروس دياكوبولوس، حملة المعلومات الزائفة التي استهدفت اليونان، ما كبدها خسائر نسبتها 40 في المائة من الدخل القومي عام 2015، في إشارة إلى عملية انتشرت في اليونان وفرنسا وهولندا وألمانيا، وروجت معلومات زائفة ومضللة ضد الأحزاب التي تدعم الاتحاد الأوروبي.


وقال المستشار الأمني اليوناني إن "بلاده خسرت الكثير، وهذا شبيه بالأزمة الاقتصادية التي حدثت في 1929، لكنها خرجت من الأزمة وحافظت على قدراتها وعلاقاتها مع الاتحاد الأوروبي وحلف (الناتو)، وتحاول أن تكون مزوداً للأمن والاستقرار وليس مستهلكاً".